اهتماماتك

بعد فوزهن بمعرض جنيف.. طالبات سعوديات يرصدن أسباب نجاحهن

بعد فوزهن بمعرض جنيف.. طالبات سعودي...

" نافورة الطاقة"، و "نافذة النجاة" و " التخصّص" كلها عوامل فسّر بها الطلاب السعوديون كيف نجحوا في رفع اسم المملكة العربية السعودية في المحافل الدولية العلمية. ونجح طلاب وطالبات جامعة الملك عبد العزيز بجدة، في تسجيل إنجاز جديد بمعرض جنيف الدولي للاختراعات 2018، بعد أن حصدوا 34 ميدالية وجائزة دولية. وفي الوقت الذي عرض فيه ما يزيد عن 1000 اختراع من 40 دولة حول العالم، حصد الطلبة السعوديون 4 ميداليات ذهبية، و5 فضية، و3 برونزية، فضلًا عن جائزتين خاصتين حصريتين. ونال الطلاب جوائز عالمية من 8 دول منهم، 5 جوائز من فرنسا، و4 من البرتغال، و3 من تايلاند، وجائزة

" نافورة الطاقة"، و "نافذة النجاة" و " التخصّص" كلها عوامل فسّر بها الطلاب السعوديون كيف نجحوا في رفع اسم المملكة العربية السعودية في المحافل الدولية العلمية.

ونجح طلاب وطالبات جامعة الملك عبد العزيز بجدة، في تسجيل إنجاز جديد بمعرض جنيف الدولي للاختراعات 2018، بعد أن حصدوا 34 ميدالية وجائزة دولية.

وفي الوقت الذي عرض فيه ما يزيد عن 1000 اختراع من 40 دولة حول العالم، حصد الطلبة السعوديون 4 ميداليات ذهبية، و5 فضية، و3 برونزية، فضلًا عن جائزتين خاصتين حصريتين.

ونال الطلاب جوائز عالمية من 8 دول منهم، 5 جوائز من فرنسا، و4 من البرتغال، و3 من تايلاند، وجائزة من ماليزيا، و2 من مصر، و2 من رومانيا، وجائزة من هونج كونج، و2 من روسيا.

جود التونسي، طالبة الهندسة، أعادت فضل حصولها على جائزتين عالميتين لاختراعها "نافورة الطاقة"، إلى مادة "المشاريع" التي درستها بالجامعة، الأمر الذي ساعدها في ابتكارها، رغم ما واجهته من صعوبات.

ودعت جود، زميلاتها إلى الاهتمام بتنمية أفكارهن وتجاهل المحبطين المحيطين بهن، بحسب تصريحها لصحف سعودية.

ولم تنسَ سما عبد الله، الحاصلة على جائزتين على اختراعها "نافذة النجاة"، خلال تصريحها لـ"عكاظ"، أن تتوجّه بالشكر لعائلتها وصديقاتها المشاركات في المشروع، بجانب شقيقتها المهندسة المعمارية، ومدير مركز الإبداع بجامعة المؤسس، الدكتور إبراهيم علوي.

وأكد ماجد خوجة، الفائز بميدالية فضية، عن مشروعه "القابس الآمن والموفر للطاقة"، أن تخصصه في مجال الهندسة ساعده في إتمام اختراعه، الذي يستهدف المجتمع كافة.

وحرص الدكتور عبد الرحمن اليوبي، مدير الجامعة، على تهنئة الطلاب والطالبات الفائزين في معرض جنيف الدولي، ورفع اسم المملكة في المحافل الدولية، لافتًا إلى أن الجامعة تجني ثمار التطور التعليمي الذي شهدته خلال الأعوام الماضية.

اترك تعليقاً