اهتماماتك

في حادثة هزّت العالم.. أب وأم يغتصبان ابنتهما الصغيرة لسنوات!

في حادثة هزّت العالم.. أب وأم يغتصب...

هزّت حادثة اغتصاب أب وأم لابنتهما الصغيرة المجتمع الروسي، وباتت حديث الساعة هناك خلال الأيام القليلة الماضية لاسيما بعد نشر الصحافة عن كثير من تفاصيل الواقعة المشينة. وأفادت صحيفة ميرور البريطانية بأن الشرطة ألقت القبض على الأبوين بعد ثبوت اعتدائهما الجنسي على ابنتهما، التي تبلغ من العمر 12 عامًا، وعدم خجل الأم في تحقيقات الشرطة معها حين قالت: "الأفضل أن نغتصبها نحن بدلاً من أن يغتصبها شخص معتوه"! وتبيّن من التحقيقات التي أُجريت على نطاق واسع أن الأبوين كانا يجبران الطفلة على الدخول معهما سويًا في علاقة في نفس الوقت، كما كانا يقومان بتعذيبها بإحدى الألعاب الجنسية. ونتيجة لقسوة الواقعة،

هزّت حادثة اغتصاب أب وأم لابنتهما الصغيرة المجتمع الروسي، وباتت حديث الساعة هناك خلال الأيام القليلة الماضية لاسيما بعد نشر الصحافة عن كثير من تفاصيل الواقعة المشينة. وأفادت صحيفة ميرور البريطانية بأن الشرطة ألقت القبض على الأبوين بعد ثبوت اعتدائهما الجنسي على ابنتهما، التي تبلغ من العمر 12 عامًا، وعدم خجل الأم في تحقيقات الشرطة معها حين قالت: "الأفضل أن نغتصبها نحن بدلاً من أن يغتصبها شخص معتوه"! وتبيّن من التحقيقات التي أُجريت على نطاق واسع أن الأبوين كانا يجبران الطفلة على الدخول معهما سويًا في علاقة في نفس الوقت، كما كانا يقومان بتعذيبها بإحدى الألعاب الجنسية. ونتيجة لقسوة الواقعة، صدرت أحكام سريعة من القضاء الروسي على الأم، أولغا أشايف، بالحبس لمدة 15 عامًا، وعلى الأب، ديمتري، بالحبس لمدة 17 عامًا. وبينما حاول الأبوان المنحرفان تبرير تصرفهما الشيطاني بتأكيدهما أنهما كانا يدربان ابنتهما على حياة سن البلوغ، فقد أكدت أوكسانا شيريدينا، كبيرة مساعدي مدعي الدولة في مدينة فولغوغراد الروسية، أنه قد ثبت في المحكمة أن الأبوين قاما بالاعتداء الجنسي على ابنتهما في الفترة ما بين شهر ديسمبر عام 2016 حتى مارس عام 2017، وأن الفتاة لم تخبر أحدًا بما حدث لها خشية ردة الفعل من جانب أمها وأبيها. كما صدر قرار بتجريد الأبوين من حقوقهما الخاصة بالأبوة والأمومة، وتخضع الفتاة، التي بات عمرها الآن 13 عامًا، لبرنامج إعادة تأهيل بعد مرور أكثر من عام على الواقعة.
اترك تعليقاً