اهتماماتك

كيف تُديرين النقاشات الصعبة مع المقربين بشكل إيجابي؟

كيف تُديرين النقاشات الصعبة مع المق...

محتوى مدفوع

نجد أحيانًا صعوبة في التعبير عن وجهات نظرنا أو توضيح أمر ما للآخرين لدرجة أنهم قد يسيئون فهمنا، لذا عندما تدخلين في مناقشة، تذكري أن المعلومات التي ستكشفينها خلال الحوار، سوف يفسرها الطرف الآخر وفقًا لمشاعره ناحيتها في ذلك الوقت. وقد كشفت طبيبة الأمراض النفسية "مارسيا رينولدز" 3 قواعد تؤثر على نتائج المناقشات اعتمادًا على قدرات التواصل التي تتمتعين بها: ما تتوقعينه سيحدث بالتأكيد لديك فكرة عن رد فعل الطرف الآخر قبل الدخول معه في أي مناقشة. وإذا لم تحصلي على ما تحتاجينه أو تتوقعينه مثل الاحترام، أو التقدير، أو الانتباه، سوف يحاول عقلك العثور على أخطاء بذلك الشخص أو

نجد أحيانًا صعوبة في التعبير عن وجهات نظرنا أو توضيح أمر ما للآخرين لدرجة أنهم قد يسيئون فهمنا، لذا عندما تدخلين في مناقشة، تذكري أن المعلومات التي ستكشفينها خلال الحوار، سوف يفسرها الطرف الآخر وفقًا لمشاعره ناحيتها في ذلك الوقت.

وقد كشفت طبيبة الأمراض النفسية "مارسيا رينولدز" 3 قواعد تؤثر على نتائج المناقشات اعتمادًا على قدرات التواصل التي تتمتعين بها:

ما تتوقعينه سيحدث

بالتأكيد لديك فكرة عن رد فعل الطرف الآخر قبل الدخول معه في أي مناقشة. وإذا لم تحصلي على ما تحتاجينه أو تتوقعينه مثل الاحترام، أو التقدير، أو الانتباه، سوف يحاول عقلك العثور على أخطاء بذلك الشخص أو طرق للهروب، وتذكري دائمًا أن مدى ضعفك أو ضعف أفكارك عند بداية المحادثة يؤثر على ثقتك في نفسك.

توقعات مختلفة

تصدرين أحكامًا على ما يخبرك به الآخرون أو على أفكارهم إذا توقعت شيئًا مختلفًا، وهو ما يؤثر على سير محادثتك؛ لأنك ستصدرين رد فعل قويا عندما لا تتطابق آراؤهم مع توقعاتك.

الوقوف عند نقطة محددة

يمكن لأي محادثة جيدة أن تتحول إلى مناقشة سلبية بسبب اختلاف وجهات النظر بشأن طبيعة النتائج في النهاية، وهو ما ينتج عنه الشعور بالإحباط والخداع أو الانزعاج من آراء الطرف الآخر وبالتالي عدم تطور المحادثة والوقوف عند نقطة أو زاوية ما.

وقدمت الطبيبة النفسية نصائح تمكنك من إدارة المحادثة بشكل إيجابي:

اختبري عقلك

قبل الدخول في المحادثة، اسألي نفسك ما الذي تتوقعين حدوثه، وماذا ستفعلين إذا فوجئت بنتائج عكسية، وخلال محادثتك انتبهي لرد فعل جسدك مثل الشعور بألم في المعدة والصدر والحلق بسبب الغضب والخوف، وعند هذه اللحظة كوني صادقة مع نفسك، ولا تصري على الوصول لنتيجة معينة، وفكري في الشيء الذي تحتاجينه مثل استئذان الطرف الآخر للإنصات إليك مثلاً.

توقعي غير المتوقع

نادرًا ما تحدث الأشياء كما نتوقع أو نفترض، لذا احرصي على التعامل مع المواقف التي لا تريدينها أو تتمنينها.

ركزي على المحادثة

لا تدعي عقلك يحيد عن الحوار نفسه بالتركيز على إصدار أحكام على الشخص وما يقوله وتصنيفه كصواب أو خطأ، وإذا بدأ عقلك يفكر في موضوع آخر، خذي نفساً عميقاً وذكّري نفسك بأنك فضولية كي تتراجعي فورًا.

افصلي ما بين رأيك وأوامرك

دع الشخص الآخر يعرف أنك تتحدثين من منطلق وجهة نظرك وخبرتك، وليس فرضًا لأوامرك عليه، لا تنتقديه وإنما اسأليه أسئلة مفتوحة عن خططه المستقبلية.

تأكدي من أنك لست جائعًة أو متعبًة قبل المحادثة

ستلغي احتياجاتك الجسدية حسك الجيد وتزيد من حدة ردود أفعالك العاطفية.

اترك تعليقاً