اهتماماتك

مبادرة جديدة لتعليم السعوديات داخل الجامعات كيفية مواجهة العنف الأسري

مبادرة جديدة لتعليم السعوديات داخل...

محتوى مدفوع

انطلاقاً من رؤية المملكة 2030، المتضمنة تمكين المرأة في كافة القطاعات، أطلقتْ وزارة العمل والتنمية الاجتماعية، مبادرة لتدريب الفتيات على مواجهة العنف الأسري، حيث دشّنت الوزارة المبادرة "أصدقاء الحماية الاجتماعية"، داخل جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية. وجاء اختيار الجامعة، وتدريب بالجامعيات، بهدف نشر الوعي والمعرفة، والتوعية فيما يتعلق بالعنف الأسري، وكيفية مواجهته، والوقاية منه، إلى جانب طرق الإبلاغ عنه، ووسائل ذلك، من خلال أعضاء متطوعين فاعلين لنشر الأمن الأسري. وأشرف على المبادرة موظفات الإدارة العامة للحماية الاجتماعية، وبمشاركة تنظيمية من طالبات التدريب لمرحلة الماجستير في الخدمة الاجتماعية، بجامعة الإمام محمد بن سعود، حيث تضمنت المبادرة إلقاء الضوء على حقوق

انطلاقاً من رؤية المملكة 2030، المتضمنة تمكين المرأة في كافة القطاعات، أطلقتْ وزارة العمل والتنمية الاجتماعية، مبادرة لتدريب الفتيات على مواجهة العنف الأسري، حيث دشّنت الوزارة المبادرة "أصدقاء الحماية الاجتماعية"، داخل جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية.

وجاء اختيار الجامعة، وتدريب بالجامعيات، بهدف نشر الوعي والمعرفة، والتوعية فيما يتعلق بالعنف الأسري، وكيفية مواجهته، والوقاية منه، إلى جانب طرق الإبلاغ عنه، ووسائل ذلك، من خلال أعضاء متطوعين فاعلين لنشر الأمن الأسري.

وأشرف على المبادرة موظفات الإدارة العامة للحماية الاجتماعية، وبمشاركة تنظيمية من طالبات التدريب لمرحلة الماجستير في الخدمة الاجتماعية، بجامعة الإمام محمد بن سعود، حيث تضمنت المبادرة إلقاء الضوء على حقوق الطفل، والمرأة وكبار السن وذوى الاحتياجات الخاصة.

وبدأت الإدارة العامة للحماية الاجتماعية بالوزارة، تدشين المبادرة في جامعة الإمام محمد بن سعود كمحطة أولى للبرنامج، الذي اشتمل على عرض تفصيلي عن دور الإدارة العامة للحماية الاجتماعية، وكذلك الدور الذي تقوم به وحدات الحماية الاجتماعية، ومعرفة عددها، من خلال عرض الخريطة الجغرافية للمملكة، وطرق التبليغ وأهمّ ما ورد من مواد بالنظام والخدمات المقدّمة للمتعرّضين للعنف الأسري.

وتأتي المبادرة بالتزامن مع مكاسب عدّة، حصلت عليها المرأة السعودية خلال الفترة الماضية، حيث دخول المرأة السعودية للعمل في مجال الطيران المدني بتسجيل أول متدربين قبل توظيفهن، ثم اقتحام المرأة السعودية مجال تصميم المطارات، وتنظيم أول ماراثون للركض خلال أيام، والسماح لها بالعمل "كاتب" بوزارة العدل، إلى جانب الكثير من المجالات الأخرى.

كما تأتي المكاسب في ظلّ انتظار يونيو المقبل، لبدء تنفيذ سماح المملكة للمرأة بقيادة السيارة، بعد أنْ تمّ تعيين أول نائبة لوزير العمل من السيدات، هي السيدة تماضر الرماح، وتعيين 4 سعوديات، في مجالس إدارات الغرف التجارية، كذلك تنظيم أول حفل غنائي في 30 مارس الجاري يحييه الفنان المصري تامر حسني، حيث نفدتْ تذاكر الحفل بمجرد طرحها،بالإضافة إلى بناء دور سينما، وهو ما لم يكن موجوداً من قبل.

اترك تعليقاً