اهتماماتك

تماضر الرماح: حقّ المرأة السعودية في العمل ضرورةٌ وتمييز الرجل عنها بالأجور مخالفةٌ للنظام

تماضر الرماح: حقّ المرأة السعودية ف...

قالت الدكتورة تماضر الرماح، نائب وزير العمل والتنمية الاجتماعية بالمملكة العربية السعودية إن بلادها حريصة على منح المرأة السعودية كافة حقوقها الإنسانية والمدنية، دون أي تمييز أو تفرقة، بل تعمل المملكة على تذليل العقبات في سبيل تحقيق ذلك. وذكرت الرماح، التي تولّت منصبها منذ أسابيع، كأول سيدة تعمل نائبًا لوزير العمل في كلمتها ضمن أعمال الدورة الـ62 للجنة الأمم المتحدة المعنية بوضع المرأة في نيويورك خلال الساعات الماضية أن المملكة تعمل على تمكين المرأة من خلال منظومة الخدمات الاجتماعية، وتشجيع العمل التطوعي ودعم نمو القطاع غير الربحي. وأضافت الرماح في أعمال الجلسة التي حملت عنوان "الممارسات الجيدة في مجال تمكين

قالت الدكتورة تماضر الرماح، نائب وزير العمل والتنمية الاجتماعية بالمملكة العربية السعودية إن بلادها حريصة على منح المرأة السعودية كافة حقوقها الإنسانية والمدنية، دون أي تمييز أو تفرقة، بل تعمل المملكة على تذليل العقبات في سبيل تحقيق ذلك.

وذكرت الرماح، التي تولّت منصبها منذ أسابيع، كأول سيدة تعمل نائبًا لوزير العمل في كلمتها ضمن أعمال الدورة الـ62 للجنة الأمم المتحدة المعنية بوضع المرأة في نيويورك خلال الساعات الماضية أن المملكة تعمل على تمكين المرأة من خلال منظومة الخدمات الاجتماعية، وتشجيع العمل التطوعي ودعم نمو القطاع غير الربحي.

وأضافت الرماح في أعمال الجلسة التي حملت عنوان "الممارسات الجيدة في مجال تمكين النساء وتحقيق المساواة بين الجنسين وتمكين الفتيات الريفيات"، أن المملكة من الدول السبّاقة في المصادقة على اتفاقيات وبروتوكولات الأمم المتحدة الداعمة لحقوق المرأة.

استكملت نائب وزير العمل أن بلادها تعمل على التمكين الاقتصادي للمرأة، وزيادة مشاركتها في سوق العمل، قائلةً "حق المرأة في العمل ضرورة تفرضها الظروف وليست رفاهيةً، أو أمرًا ثانويًا، والتمييز بينها وبين الرجل في الأجور مخالف للنظام".

وصرّحت الرماح بأن جهود المملكة لدعم المرأة لم تقتصر على دخول سوق العمل فقط، بل تمكينها من المناصب القيادية لتحقيق التوازن بين الجنسين في تلك المناصب، ولتعزيز القيادات النسائية وتمكينهن من المشاركة في اتخاذ القرار.

وأشارت الرماح للدور الحيوي للمرأة السعودية قائلةً "رؤية المملكة 2030 نصّت على أن المرأة السعودية تعد عنصرًا مهمًّا من عناصر قوتها، والاستمرار في تنمية مواهبها واستثمار طاقاتها وتمكينها من الحصول على الفرص المناسبة لبناء مستقبلها".

وتأتي تصريحات الرماح، تزامنًا مع مكاسب عدة حصلت عليها المرأة السعودية خلال الفترة الماضية، حيث دخلت المرأة السعودية للعمل في مجال الطيران المدني بتسجيل أول متدربات قبل توظيفهن، ثم اقتحام المرأة السعودية مجال تصميم المطارات، وتنظيم أول ماراثون للركض خلال أيام، والسماح لها بالعمل "كاتب" بوزارة العدل، إلى جانب الكثير من المجالات الأخرى.

كما تأتي المكاسب في ظل انتظار يونيو المقبل لبدء تنفيذ سماح المملكة للمرأة بقيادة السيارة، بعد أن تم تعيين أول نائب لوزير العمل من السيدات هي السيدة تماضر الرماح، وتعيين 4 سعوديات في مجالس إدارات الغرف التجارية، كذلك تنظيم أول حفل غنائي في 30 مارس الجاري يحييه الفنان المصري تامر حسني، حيث نفدت تذاكر الحفل بمجرد طرحها، بالإضافة إلى بناء دور سينما، وهو ما لم يكن موجودًا من قبل.

اترك تعليقاً