اهتماماتك

بعد ماراثون الأحساء.. من نظّم فعالية الركض النسائي للمرة الأولى بجدة؟

بعد ماراثون الأحساء.. من نظّم فعالي...

محتوى مدفوع

"تركض سريعًا كأنها لا تمارس الرياضة فحسب، ولكن تحاول أن تبتعد أكبر مسافة عن قيود كبلتها لعقود طويلة" هذا ما عاشته المرأة السعودية التي وجدت نفسها للمرة الأولى مسموحًا لها المشاركة في سباقات الجري مثل الرجال في ظل توجه جديد للملك سلمان بن عبدالعزيز وولي عهده محمد بن سلمان بتمكين المرأة أكثر في المجتمع. على إثر قرار السماح للسعوديات بالمشاركة في مسابقات الجري، نظمت محافظة الأحساء 3 مارس الماضي، أول ماراثون نسائي كبير، حيث قطعت آلاف السعوديات والمقيمات 3 كيلومترات، وتأكيدًا للمسار الذي سارت فيه المرأة السعودية نظمت فعالية جري للنساء في جدة بمناسبة اليوم العالمي للمرأة 8 مارس، ولكن

"تركض سريعًا كأنها لا تمارس الرياضة فحسب، ولكن تحاول أن تبتعد أكبر مسافة عن قيود كبلتها لعقود طويلة" هذا ما عاشته المرأة السعودية التي وجدت نفسها للمرة الأولى مسموحًا لها المشاركة في سباقات الجري مثل الرجال في ظل توجه جديد للملك سلمان بن عبدالعزيز وولي عهده محمد بن سلمان بتمكين المرأة أكثر في المجتمع.

على إثر قرار السماح للسعوديات بالمشاركة في مسابقات الجري، نظمت محافظة الأحساء 3 مارس الماضي، أول ماراثون نسائي كبير، حيث قطعت آلاف السعوديات والمقيمات 3 كيلومترات، وتأكيدًا للمسار الذي سارت فيه المرأة السعودية نظمت فعالية جري للنساء في جدة بمناسبة اليوم العالمي للمرأة 8 مارس، ولكن أثيرت تساؤلات حول منظمي الفعالية هذه المرة.

مجموعة "بليس رانرز" الخيرية هي من نظمت فعالية الركض بجدة وقد أسستها الناشطة رشا الحربي بغرض تعزيز صحة المرأة من خلال برامج رياضية مختلفة لمساعدة النساء على تغيير عاداتهن اليومية والحد من الركود.

ولن تكون هذه الفعالية الوحيدة للمجموعة ولكنها تهدف لأن يكون الركض أسلوب حياة للسعوديات، فتسعى لتنظيم فعاليات ركض أسبوعية على طول ممشى الكورنيش في جدة، بهدف خلق بيئة صحية وجسدية ونفسية من خلال نشر ثقافة المشي السريع أو الركض في الهواء الطلق.

وعن مدى التفاعل مع فعالية الركض صرحت رشا الحربي، بأنها لفتت انتباه المارة الذين ما لبثوا حتى شاركوا بها، مبينةً أن المشاركات شككن في البداية في المسألة، ولكن سرعان ما تغير موقفهن بعد الشعور بمزايا الركض وتأثيره الإيجابي.

وقالت رشا الحربي إن العديد من المشاركات أصبحن حريصات على الانضمام إلى الركض؛ نظرًا لانشغالهن بالعمل والأسرة والمنزل باقي الأسبوع.

وتؤمن رشا التي بدأت ممارسة تمرين الركض منذ 14 عامًا أن الركض أفضل بكثير من المشي، خاصةً إذا كان في الهواء الطلق، مفيدةً أن أنشطة مجموعة "بليس رانرز" تخطّت الرياضة لتخلق مجتمعًا نسائيًا تساعد فيه العضوات بعضهن البعض.

اترك تعليقاً