اهتماماتك

أكدوا حرصهنّ على إثبات كفاءتهن.. سعوديات يتحدثن عن موقف أسرهن بعد اقتحام "المراقبة الجوية"

أكدوا حرصهنّ على إثبات كفاءتهن.. سع...

محتوى مدفوع

في أول تصريحات ومقابلات إعلامية لهنّ بعد قبولهن في أول برنامج تدريبي قبل العمل في قطاع المراقبة الجوية السعودية لأول مرة، أعربت فتيات سعوديات عن سعادتهن بالالتحاق بالبرنامج التدريبي، واصفين قطاع العمل الجديد بأنه يتناسب مع طبيعة ظروفهن الشخصية، في الوقت الذي تحدثن فيه عن موقف أسرهن من اقتحام هذا القطاع. وأكد المتدربات على قدرتهن على النجاح، وتحقيق نتائج وجهود مبهرة خلال الفترة القادمة، مشيرين إلى أن المرأة السعودية قادرة على العطاء في المجالات التي يعمل بها الرجال بكفاءة عالية. كما أعربوا عن حرصهن على استغلال الفرص والقرارات التي تتبناها المملكة خلال الفترة الحالية تجاه قضايا المرأة لحصد العديد من

في أول تصريحات ومقابلات إعلامية لهنّ بعد قبولهن في أول برنامج تدريبي قبل العمل في قطاع المراقبة الجوية السعودية لأول مرة، أعربت فتيات سعوديات عن سعادتهن بالالتحاق بالبرنامج التدريبي، واصفين قطاع العمل الجديد بأنه يتناسب مع طبيعة ظروفهن الشخصية، في الوقت الذي تحدثن فيه عن موقف أسرهن من اقتحام هذا القطاع.

وأكد المتدربات على قدرتهن على النجاح، وتحقيق نتائج وجهود مبهرة خلال الفترة القادمة، مشيرين إلى أن المرأة السعودية قادرة على العطاء في المجالات التي يعمل بها الرجال بكفاءة عالية.

كما أعربوا عن حرصهن على استغلال الفرص والقرارات التي تتبناها المملكة خلال الفترة الحالية تجاه قضايا المرأة لحصد العديد من المكاسب الأخرى، ليكون نجاحهم في العمل خير دليل على المعارضين باقتحام المرأة للمجالات الجديدة.

وقالت إهداء إبراهيم، إحدى المتدربات، والحاصلة على بكالوريوس إدارة مستشفيات وخدمات صحية إنها تشعر بالسعادة كسعودية بدخول هذا المجال، مؤكدةً على التفاني في العمل بمجرد التوظيف وذلك بعد انتهاء مدة التدريب المقررة بعام واحد فقط.

وعن موقف أسرتها من عملها الجديد، قالت إهداء "أسرتي ترحّب بإقدامي على هذه الخطوة، ولم أجد من الأسرة سوى الترحيب والتهنئة والدعاء لي بالتوفيق".

وذكرت المتدربة روان البيشي أن المتدربات الجدد عليهن عبء كبير خلال فترة التدريب، وكذلك أثناء العمل، لإثبات القدرة والكفاءة، ولتكون مثل هذه القرارات دافعًا لقيادات المملكة على اتخاذ ما يماثلها من قرارات تنتظرها المرأة السعودية.

وصرحت المتدربة في المقابلات الصحفية أنها لم تجد أي صعوبة في التحاقها بالعمل وطبيعته، كونها تنتمي إلى أسرة تعمل في مجال الطيران بالفعل.

وعن طبيعة العمل قالت روان "المسؤولون وعدونا بالعمل صباحاً، وهذا مناسب جداً، بل إن العمل في المراقبة الجوية أفضل بالنسبة لي من العمل كابتن طيار، لأنني أستطيع التواجد في منزلي بشكل يومي، على غير طبيعة عمل قادة الطائرات".

يذكر أن شركة خدمات التدريب بدأت فعلياً تدريب 12 فتاةً سعوديةً كدفعة أولى، على أن يتمّ الإعلان عن دفعة أخرى خلال الفترة القادمة، وتستمر فترة التدريب قرابة عام، تحصل في نهايتها كل متدربة على شهادة معتمدة ورسمية يعمل بها في التعيين لتلك الوظائف.

وكان المهندس ريان طرابزوني، الرئيس التنفيذ لشركة خدمات الملاحة الجوية قد أكد في تصريحات رسمية أن البرنامج التدريبي يهدف لفتح مجالات جديدة أمام المرأة السعودية، ويندرج ضمن مساهمة شركة خدمات الملاحة الجوية والأكاديمية السعودية للطيران في رؤية المملكة 2030، التي أعلنها ولي العهد الأمير محمد بن سلمان مؤخرًا.

اترك تعليقاً