اهتماماتك

سعوديات يحتفلن بتعيين تماضر الرماح كأول نائبة لوزير العمل بالمملكة

سعوديات يحتفلن بتعيين تماضر الرماح...

محتوى مدفوع

أثلج قرار تعيين تماضر الرماح  نائبا لوزير العمل والتنمية الاجتماعية صدور السعوديات، فيما رحّب النشطاء من الرجال بالقرار، الذي كان الملك سلمان بن عبد العزيز قد أصدره مؤخرا. واحتفى عدد من نشطاء فيسبوك وتويتر خلال الساعات الماضية بالقرار الذي صدر أمس الاثنين، مشيرين إلى أن المرأة السعودية أصبحت تحقق انتصارات جديدة نحو الانخراط في المناصب الوزارية والحياة العامة بشكل شبه يومي. وكتبت ناشطات سعوديات أن تعيين الرماح يعني وجود تقدير كبير للمرأة السعودية، وأن العناية والرعاية التي تحظى بها المرأة السعودية لا تقل عن تلك التي يحظى بها الرجل. كما وجهن التهنئة للرماح متمنين لها التوفيق والنجاح. وتعبيراً عن حالة الفرح،

أثلج قرار تعيين تماضر الرماح  نائبا لوزير العمل والتنمية الاجتماعية صدور السعوديات، فيما رحّب النشطاء من الرجال بالقرار، الذي كان الملك سلمان بن عبد العزيز قد أصدره مؤخرا.

واحتفى عدد من نشطاء فيسبوك وتويتر خلال الساعات الماضية بالقرار الذي صدر أمس الاثنين، مشيرين إلى أن المرأة السعودية أصبحت تحقق انتصارات جديدة نحو الانخراط في المناصب الوزارية والحياة العامة بشكل شبه يومي.

وكتبت ناشطات سعوديات أن تعيين الرماح يعني وجود تقدير كبير للمرأة السعودية، وأن العناية والرعاية التي تحظى بها المرأة السعودية لا تقل عن تلك التي يحظى بها الرجل. كما وجهن التهنئة للرماح متمنين لها التوفيق والنجاح.

وتعبيراً عن حالة الفرح، دعا نشطاء الدكتورة الرماح إلى بذل جهد لإثبات نفسها خلال الفترة القادمة، في الوقت الذي طالبها نشطاء من الرجال بقراءة كتاب "حياة في الإدارة" للدكتور غازي القصيبي.

فيما أعرب آخرون عبر تدوينات صغيرة عن فخرهم بالقرار، وترحيبهم بثقة الملك سلمان بتعيين الرماح في هذا المنصب.

وجاء تعيين الرماح ضمن تعديلات واسعة شملت قيادات عسكرية عليا وبعض المناصب الوزارية في إطار أوامر ملكية صدرت أمس الاثنين، اعتبرها مراقبون أنها تعبر عن توجه لإفساح المجال أمام الجيل الجديد لتبوء مناصب قيادية في مختلف مواقع المسؤولية في المملكة.

وكانت الرماح قد عينت، في مطلع أكتوبر الماضي، بمنصب وكيلة وزارة العمل والتنمية الاجتماعية، كأول امرأة تتولى منصبا قياديا رفيعا في السعودية.

يذكر أن الدكتورة الرماح، تحمل شهادة الدكتوراة في العلوم الإشعاعية والهندسة الطبية من كلية الطب والعلوم الإنسانية في جامعة "مانشستر" منذ العام 2007، ونالت قبلها شهادة الماجستير في الأشعة المقطعية من جامعة "ويلز بانغور" في العام 2003، بينما كانت شهادة البكالوريوس التي تخرجت بها من جامعة الملك سعود بالرياض في العلوم الإشعاعية عام 1995.

اترك تعليقاً