اهتماماتك

السعودية تمنح المرأة حقّ العمل بصفوف الجيش.. في حال استوفتْ هذه الشروط!

السعودية تمنح المرأة حقّ العمل بصفو...

انطلاقًا من "رؤية 2030" التي طرحها ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان لتقديم فرص عمل جديدة للمرأة، أعلنتْ السعودية فتح أبواب عمل المرأة في وظائف برتبة جندي، في صفوف الجيش الملكي. وفقًا لبيان صدر عن "مديرية الأمن العام السعودي"، ستكون تلك الوظائف العسكرية النسائية متاحة في العديد من مدن المملكة، بما فيها الرياض، مكة المكرمة، القصيم والمدينة المنورة. وبحسب صحيفة "تربيون"، يُعد هذا التطور جزءًا من مبادرة أطلقها ولي العهد السعودي محمد بن سلمان، والتي تهدف إلى تنويع الاقتصاد ابتعادًا عن النفط، وتشمل زيادة نسبة النساء السعوديات في القوى العاملة. ومع ذلك، يجب على المرأة المُتقدمة أنْ تستوفي 12

انطلاقًا من "رؤية 2030" التي طرحها ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان لتقديم فرص عمل جديدة للمرأة، أعلنتْ السعودية فتح أبواب عمل المرأة في وظائف برتبة جندي، في صفوف الجيش الملكي.

وفقًا لبيان صدر عن "مديرية الأمن العام السعودي"، ستكون تلك الوظائف العسكرية النسائية متاحة في العديد من مدن المملكة، بما فيها الرياض، مكة المكرمة، القصيم والمدينة المنورة.

وبحسب صحيفة "تربيون"، يُعد هذا التطور جزءًا من مبادرة أطلقها ولي العهد السعودي محمد بن سلمان، والتي تهدف إلى تنويع الاقتصاد ابتعادًا عن النفط، وتشمل زيادة نسبة النساء السعوديات في القوى العاملة.

ومع ذلك، يجب على المرأة المُتقدمة أنْ تستوفي 12 شرطًا لتكون مؤهلة للحصول على رتبة جندي، حيث يجب أنْ تكون من أصل سعودي، وأنْ تكون قد نشأت في المملكة، إلا إذا كان والدها يعيش في الخارج بحكم منصبه الحكومي.

كما ذُكر أنّ السنّ المثالي للمتقدمات يجب أنْ يكون بين 25 و35 عامًا، وتكون المرأة حاصلة على الشهادة الثانوية على الأقل، ولا يُسمح لغير السعوديات التقدم لتلك الوظيفة، ووفقًا لإعلان الوظيفة، سيتعين على المتقدمات الخضوع لفحص طبي، وذلك بعد تجاوز المقابلات الأولية.

بالإضافة إلى ذلك الإعلان، قالت النيابة العامة السعودية إنها ستبدأ بتجنيد محققات للمرة الأولى، كما قدمت السعودية 140 فرصة عمل للسيدات في المطارات والمعابر الحدودية، وللمرة الأولى تستقطب الحكومة 107 آلاف طلب توظيف من السيدات.

وفي الأشهر الأخيرة، قاد ولي العهد القوي محمد بن سلمان حملة كبيرة لتوسيع دور المرأة في القوى العاملة، حيث يُنظر إليه باعتباره العقل المدبر الرئيسي وراء مشروع "رؤية 2030 السعودية" الذي يهدف إلى رفع نسبة النساء في القوى العاملة من 22% إلى حوالي 33%.

اترك تعليقاً