لماذا يعتقد الرجال أن المرأة تريد دومًا تطوير العلاقة معهم؟

لماذا يعتقد الرجال أن المرأة تريد دومًا تطوير العلاقة معهم؟

وسام صالح

كثيرا ما تتعرض المرأة للتحرش الجنسي من أنواع مختلفة من الرجال، رغم أنها لا تكون راغبة في ذلك. وقد أظهرت دراسة جديدة مدى الخلط الذي في عقول الرجال ما بين إعجاب المرأة بالرجل ورغبتها في تطوير العلاقة معه.

ووجدت دراسة أجرتها مؤخرا أشتون م. لوفغرين، الأستاذة في قسم الطب النفسي في المركز الطبي لجامعة راش في شيكاغو، أن الرجال يميلون إلى الخلط بين اهتمام المرأة بالرجل والموافقة على تطوير العلاقة معه.

وأظهرت نتائج الدراسة أنه غالبا ما يتم الخلط بين اهتمام المرأة بالرجل والرغبة في إقامة علاقة أعمق معه. وعلى الرغم من وجود مجموعة متنوعة من الأسباب التي تعطيها المرأة للإعجاب بالرجل، إلا أن ذلك لا يعني أنها مهتمة بتوطيد العلاقة معه أو الوصول بها إلى مستوى أكثر من الإعجاب، وقالت الباحثة لوفغرين: إن تصورات الرجال عن اهتمام المرأة والموافقة على تطور العلاقة ليست دقيقة تماما. فقد تبين أن معظم الرجال يصدقون عبارة: “عندما تقول المرأة لا، فهي في الحقيقة تعني نعم”.

وأضافت أن تصورات الرجال في الخلط ما بين إعجاب المرأة ورغبتها في تطوير العلاقة كانت مترابطة جدا وتأثرت بطريقة لا يمكن تمييزها عمليا”.

لا علاقة لملابس المرأة

وبينت الدراسة أن قبول الرجل لبعض الأفكار يؤثر كثيرا على فهمه الصحيح لإعجاب المرأة به، مثل تأييد الفوارق بين الجنسين ونظرته إلى نفسه باعتبار الرجال في مرتبة أعلى من النساء، وقبوله لفكرة أن الاغتصاب لا يتم إلا بموافقة المراة ولو ضمنيا. وأظهر البحث أن ملابس المرأة، التي غالبا ما تكون سببا في إلقاء اللوم على المرأة، لم تلعب دورا على الإطلاق في التحرش؛ فعلى المستوى المجتمعي، يميل الرجال إلى الشعور بمزيد من الراحة عند وصف المغتصبين بأنهم “حيوانات مفترسة جنسيا” وأنهم ليسوا رجالا مثقفين أو محترمين. ومع ذلك، أظهرت النتائج التي توصلت لها الدراسة أن تصورات الرجال لموافقة المرأة تتعلق بالظروف أكثر مما تتعلق بالسمات الشخصية المستقرة.

وأشارت الدراسة إلى أن أغلبية التحرشات الجنسية ارتكبها شخص تعرفه المرأة الضحية، مثل أحد المعارف أو الأصدقاء أو زملاء العمل. وترى الدراسة أن الرجال يجب أن يثقفوا بأنفسهم أكثر وأن يتوقفوا عن الافتراض الخاطئ بأن عوامل مثل طريقة اللباس أو التصرفات البسيطة هي إشارات من المرأة للمضي قدما بتطوير العلاقة. وقالت إن الموافقة ينبغي أن تكون واضحة لا لبس فيها وليس مجرد غياب الرفض.

ورغم أن هذه الدراسة ركزت على العلاقات بين الزملاء في الجامعات، إلا أن تزايد التحرش الجنسي في أماكن العمل يكشف عن استخدام الرجال لسلطتهم في مكان العمل والتأثير على مرؤوسيهم، وهم في كثير من الأحيان من النساء.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات: desk (at) foochia.com