لهذا السبب.. تتحدث المرأة ثلاثة أضعاف الرجل!

لهذا السبب.. تتحدث المرأة ثلاثة أضعاف الرجل!

سميرة رضوان

أظهرت دراسة سيكولوجية مؤخراً، صدق الانطباعات الشائعة بأن المرأة تتحدث أكثر من الرجل، وأن ذلك جزء من فروقات تركيبة الدماغ لدى الجنسين.

وأظهرت الدراسة التي نشرتها الدكتورة “لوان بريزندين” تحت عنوان “العقل الأنثوي” بالصور، أن الجزء الخاص بالحديث في دماغ المرأة يستهلك يومياً من الخلايا ضعف أو ربما أكثر مما يستهلكه عقل الرجل.

شحنات كيماوية للدماغ

وزادت بريزندين أن عملية الكلام تغذي الدماغ بشحنات كيماوية تظهر في دماغ المرأة على شاكلة الشحنات الكيماوية التي يتلقاها دماغ المدمن على المخدرات، وفي ذلك تشير صاحبة الدراسة إلى أن الكلام بالنسبة للنساء فيه ما يشبه الإدمان.

وتشير الدراسة، كما عرضتها صحيفة “ديلي ميل” البريطانية، إلى أن الفرق في تشكيل الدماغ لدى المرأة منه عند الرجل يبدأ أثناء الحمل، حيث يلعب هرمون التستوستيرون دوراً في تشكيل عقل الذكر، أكبر مما يلعبه في دماغ الأنثى؛ فمراكز الاتصال والحديث والعاطفة والذاكرة تقع في دماغ الذكر بالجزء الخلفي، وذلك خلافاً لموقعها في دماغ الأنثى. وهذا ما يفسر للباحثة سبب تفوّق المرأة على الرجل في الحديث والمشاعر والقدرة على التذكر.

الحديث مقابل الجنس

وتشير دراسة الباحثة بريزندين في جامعة لوس أنجلوس إلى أن ما ينقص الرجل عن المرأة في نشاطات الحديث والتذكر، يعوضه الرجل بالزيادة عن المرأة في التفكير بالجنس، فالرجل حسب دراسات إحصائية، يفكر بالجنس بمعدل مرة كل 52 ثانية، بينما هذا التفكير لا يرد على دماغ المرأة إلا بمعدل مرة أو مرتين في اليوم.

وتورد الدراسة إحصائية تقول إن المرأة تتحدث بمعدل 20 ألف كلمة في اليوم بينما الرجل بمعدل 7 آلاف كلمة، أي أنها تتحدث بما يقارب ثلاثة أضعافه.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات: desk (at) foochia.com