تكرار كلمات الغزل على مسامع المرأة .. هل يعطي أثراً عكسياً على مشاعرها؟

تكرار كلمات الغزل على مسامع المرأة .. هل يعطي أثراً عكسياً على مشاعرها؟

وسام صالح

“أنت جميلة”.. عبارة قد تسمعها المرأة عدة مرات كل يوم، وربما كان قائلها حسن النية ويريد فعلا أن يجامل المرأة، ويجعلها تشعر بصورة أفضل. لكن في كثير من الأحيان، وتبعاً لما يؤكده  بحث أخير  في مجلة “سايكولوجي توداي” ، فإن العبارة تحمل رسالة مضللة، بل وقد تكون مؤذية لمشاعر المرأة.

ينطلق البحث النفسي من حقيقة أنه لا يوجد دليل على أن المرأة تكافح لكي تتلقى كل لحظة من الرجال كلمات الغزل المتعلقة بمظهرها. ربما كانت هذه الكلمات قوية، لكن ليس لها مفعول السحر على المرأة كما يعتقد الرجال الذين عليهم  أن يتذكروا بأنه من الصعب على النساء قبول أجسادهن كما هي في ظل تلك الهجمة العنيفة لصور نساء تقترب أجسادهن من حد الكمال بسبب الفوتوشوب.

رد فعل مضاد

غالباً ما لا تصدق المرأة ، أو تهمل تماماً، الرسالة في الغزل أو المديح. وقد أجمع علماء النفس الاجتماعي بعد عقود من البحث أنه عندما تكون الرسالة غير متوافقة مع ما تراه المرأة موجودا لديها، فإنها تميل إلى رد فعل مضاد، وبدلاً من أن تشعر بصورة أفضل حول جمالها ومظهرها، فإن العبارة قد تقودها إلى مراجعة كل ما تجده غير جميل فيها.

 فهذا التركيز على الفوتوشوب لصور النساء التي تظهر في وسائل الإعلام يجعل المرأة العادية  تشعر بأن شكل جسدها فظيع مهما فعلت، فهذه الأنواع من الصور تزيد من وعينا واهتمامنا بالتركيز على المظهر.

نتائج عكسية

لقد أظهرت الأبحاث التي أجراها علماء النفس في جامعة واترلو وجامعة نيو برونزويك أن التركيز الشديد على أمر ما يعطي نتائج عكسية. فقد طلب الباحثون من أشخاص لديهم شعور منخفض بتقدير الذات أن يكرروا عبارة “أنا شخص محبوب”، وقد جعلهم تكرار العبارة يشعرون بصورة أسوأ مع أنفسهم بدلا من الشعور بصورة أفضل.

 واتضح للباحثين أن  التأكيد على كلمة “أنا محبوب” أعطت تأثيرا إيجابيا للأشخاص الذين يشعرون أنهم محبوبون بالفعل. ووجد الباحثون أن هذا الأمر ينطبق على كلمات الغزل التي يسمعها الرجال للنساء، فعبارة “أنت جميلة” تعطي دفعة ثقة للمرأة التي تشعر أنها جذابة وجميلة فعلا، لكننها ذات أثر سلبي على كثير من النساء اللاتي يعانين من مشكلة مع شكلهن؟

 وتنتهي الدراسة السيكولوجية  إلى أن هناك شيئا مخادعا حول تذكير المرأة بشكل دائم بأنها جميلة وبدلا من القول للمرأة إنها جميلة، دعونا نذكر النساء في حياتنا أننا نقدرهن بسبب ما يفعلنه لأجلنا، وليس بسبب جمالهن، ولنوجه انتباهنا إلى الصفات الجميلة التي تهمنا في المرأة، بدلا من النظر إلى الشكل الذي تبدو عليه.