اهتماماتك

من الخبير الإسباني يون أفليك.. كيف تنجحين في اتخاذ القرارات الصائبة؟

من الخبير الإسباني يون أفليك.. كيف...

يعدّ اتخاذ القرارات في غالب الأحيان مواجهة وتحدّ كبير، خاصة التي تعد مصيرية ولها أثر على مجرى حياة الإنسان، لهذا تلزم اهتماماً كبيراً تجنبا للنتائج السلبية. وقال يون أفليك، اختصاصي التنمية البشرية الإسباني لـ"فوشيا"، إنه لاتخاذ القرارات المصيرية الصائبة يجب اتّباع النصائح التالية: أولا يجب الاقتناع تماما أنه لا يوجد قرار مثالي يتوفر على كافة المزايا والامتيازات، لهذا لابد من تضحيات، ويجب دراسة هذه التضحيات أولا وموازنتها بالمكاسب العائدة من وراء قرارك، لتقدير الأمر كما ينبغي. دراسة القرار جيداً بجمع كافة المعلومات والمعطيات وتحليلها ودراسة أفضل الطرق للوصول إلى غايتك، والبدائل المتاحة، للتأكد من أن قرارك سيأخذك للطريق السليم. يجب

يعدّ اتخاذ القرارات في غالب الأحيان مواجهة وتحدّ كبير، خاصة التي تعد مصيرية ولها أثر على مجرى حياة الإنسان، لهذا تلزم اهتماماً كبيراً تجنبا للنتائج السلبية.

وقال يون أفليك، اختصاصي التنمية البشرية الإسباني لـ"فوشيا"، إنه لاتخاذ القرارات المصيرية الصائبة يجب اتّباع النصائح التالية:

أولا يجب الاقتناع تماما أنه لا يوجد قرار مثالي يتوفر على كافة المزايا والامتيازات، لهذا لابد من تضحيات، ويجب دراسة هذه التضحيات أولا وموازنتها بالمكاسب العائدة من وراء قرارك، لتقدير الأمر كما ينبغي.

دراسة القرار جيداً بجمع كافة المعلومات والمعطيات وتحليلها ودراسة أفضل الطرق للوصول إلى غايتك، والبدائل المتاحة، للتأكد من أن قرارك سيأخذك للطريق السليم.

يجب تحديد نقطة بداية للقرار وذلك بإجابتك على الأسئلة التالية: ما الهدف من وراء هذا القرار، وما تأثيره على مجرى حياتك؟

يجب على قرارك أن يتوافق مع قناعتك الفكرية ومبادئك ونمط عيشك.

أخذ تجارب الناجحين الذين سلكوا نفس وجهة قرارك بعين الاعتبار لتجنب أخطائهم.

العزم على اتخاذ قرارك وعدم التراجع أو الندم وإتمام الطريق إلى النهاية حسب الخطة التي وضعت و تحمل النتائج.

اترك تعليقاً