اهتماماتك

احذري تلك الهفوات في غرفة النوم لتحمي نفسكِ من الأرق

احذري تلك الهفوات في غرفة النوم لتح...

إن كنتِ ممن يشعرون دوماً بحالة من الأرق قبيل الخلود للنوم في غرفة النوم، فلكِ أن تعلمي أن هناك أسباباً أخرى، بخلاف العوامل البيولوجية، التي قد تكون سبباً في حدوث ذلك الأرق، وأن تلك الأسباب عادة ما تكون ذات صلة بغرفة النوم نفسها، حيث عادة ما نقترف بعض الأخطاء عند تجهيز غرفة نومنا وتتسبب في ما بعد بإصابتنا بحالة من الأرق، نفقد معها قدرتنا أو رغبتنا في النوم بكل أريحيّة خلال الليل. ونقدّم في ما يلي قائمة بـ 5 هفوات ربما نقع بها وقد تمنعنا من النوم بكل أريحية خلال الليل: - عدم وجود لوح أمامي مبطن ومرتفع للسرير لمنح

إن كنتِ ممن يشعرون دوماً بحالة من الأرق قبيل الخلود للنوم في غرفة النوم، فلكِ أن تعلمي أن هناك أسباباً أخرى، بخلاف العوامل البيولوجية، التي قد تكون سبباً في حدوث ذلك الأرق، وأن تلك الأسباب عادة ما تكون ذات صلة بغرفة النوم نفسها، حيث عادة ما نقترف بعض الأخطاء عند تجهيز غرفة نومنا وتتسبب في ما بعد بإصابتنا بحالة من الأرق، نفقد معها قدرتنا أو رغبتنا في النوم بكل أريحيّة خلال الليل.

ونقدّم في ما يلي قائمة بـ 5 هفوات ربما نقع بها وقد تمنعنا من النوم بكل أريحية خلال الليل:

- عدم وجود لوح أمامي مبطن ومرتفع للسرير لمنح الأشخاص الشعور بالراحة والأمان.

- وجود بعض الأجهزة التي تنبعث منها ذبذبات كهرومغناطيسية مثل الساعات المنبهة ومحطات شحن الهواتف المحمولة.

- سوء التهوية داخل غرفة النوم، التي تنجم عن غلق النوافذ طوال الوقت والاعتماد على أجهزة التكييف فقط.

- وجود كثير من الأنماط على صعيد ألوان الحوائط ونقوشات المفارش وغير ذلك من الأشياء، خصوصاً نوعية الأنماط ذات الأشكال الهندسية التي تؤدي في الغالب للإفراط في الانتباه.

- كثرة مصابيح ونظم الإضاءة المستخدمة داخل غرفة النوم.

اترك تعليقاً