اهتماماتك

اسألي نفسكِ بوضوح: ماذا تعني لكِ كل واحدة من صديقاتكِ؟

اسألي نفسكِ بوضوح: ماذا تعني لكِ كل...

لفترة طويلة، كانت دراسة "علاقة الصداقة" مهملة في العلوم الاجتماعية، فقد ركزت هذه العلوم وبأغلبية ساحقة على العلاقات الرومانسية، وبالتالي تحول مفهوم كبير وعظيم هو "العلاقات" بأنواعها إلى مفهوم صغير محصور بالرومانسية، لكن هذا تغير بالتدريج وأصبح لدينا المزيد من الأبحاث عن علاقة الصداقة. الدراسات المبكرة طرحت أسئلة واضحة حول الصداقة، ما الذي يجعل الناس يصبحون أصدقاء؟ ما هي فائدة الصداقة؟ وهل لفترة الطفولة تأثير على الصداقات في الكبر؟ أهمية الصداقة حاول الباحثون المعاصرون العثور على جواب لسؤال كبير هو: ما هي فائدة الصداقة؟ وكان أحد الباحثين قد أجاب على ذلك بالقول: "الصديق هو الهدية التي تقدمها لنفسك، ونحن كلنا

لفترة طويلة، كانت دراسة "علاقة الصداقة" مهملة في العلوم الاجتماعية، فقد ركزت هذه العلوم وبأغلبية ساحقة على العلاقات الرومانسية، وبالتالي تحول مفهوم كبير وعظيم هو "العلاقات" بأنواعها إلى مفهوم صغير محصور بالرومانسية، لكن هذا تغير بالتدريج وأصبح لدينا المزيد من الأبحاث عن علاقة الصداقة.

الدراسات المبكرة طرحت أسئلة واضحة حول الصداقة، ما الذي يجعل الناس يصبحون أصدقاء؟ ما هي فائدة الصداقة؟ وهل لفترة الطفولة تأثير على الصداقات في الكبر؟

أهمية الصداقة

حاول الباحثون المعاصرون العثور على جواب لسؤال كبير هو: ما هي فائدة الصداقة؟ وكان أحد الباحثين قد أجاب على ذلك بالقول: "الصديق هو الهدية التي تقدمها لنفسك، ونحن كلنا نثق أن الأصدقاء الحقيقيين يمنحوننا الثقة واحترام الذات".

في عرض ذكي لمعرفة أهمية الصداقة، وقف المشاركون في الدراسة أمام تلة، بعضهم وقف منفرداً والبعض الآخر إلى جانب صديق، وطلب منهم أن يقدروا مدى حدة انحدارها، وقد تبين أن من وقفوا مع صديق كانوا يعتقدون أن التلة أقل حدة في انحدارها.

وفي تجربة أخرى وقف جميع المشاركين وحدهم أمام منحدر صعب لتسلقه وطلب من بعضهم التفكير في صديق، وكان مجرد التفكير في صديق يجعل مهمة التسلق تبدو أقل مشقة، كما أن النظر في ما نقدره في أصدقائنا يمكن أن يساعدنا على التعامل مع عيوبنا وإصلاحها.

في إحدى الدراسات، أجرى العلماء اختباراً طلبوا فيه من الناس التفكير أثناء الاختبار بصداقة إيجابية ودافئة، ثم بعلاقة سلبية وباردة، ثم بعلاقة محايدة مع أحد المعارف، ثم قيل لهم إن أداءهم في الاختبار لم يكن جيداً، واتضح أن من رغبوا في معرفة أوجه القصور في أدائهم وكيفية تحسينه هم أولئك الذين فكروا في أصدقائهم الحميمين.

الطفولة وأثرها على الصداقات

هناك تساؤل آخر حول الناس الذين يحاولون مراكمة المزيد والمزيد من الأصدقاء، يعتقد علماء النفس الاجتماعي أن جزءاً من الجواب قد يأتي من تجارب الناس في التنقل كثيراً وعدم الاستقرار في مكان واحد عندما كانوا أطفالاً.

فالأطفال الذين انتقلوا بشكل متكرر خلال مرحلة الطفولة وجدوا أن الصداقات كانت دوماً في حالة تغير، وأنه كان من الصعب الحفاظ عليها، ونتيجة لذلك، فهم يرغبون في الحصول على مزيد من الأصدقاء أكثر من الأشخاص الذين لم يغيروا مكان سكنهم واستقروا في مكان واحد.

كما وجدوا أن طلاب السنة الأولى في الجامعات ممن انتقلوا بشكل متكرر خلال مرحلة الطفولة كان لديهم أصدقاء على الفيسبوك أكثر من أولئك الذين لم ينتقلوا من مكان أو بلد سكنهم، وأنه عندما تم فحص عدد الأصدقاء على الفيسبوك في الحرم الجامعي بعد شهرين من التحاقهم بالجامعة كان عدد أصدقائهم قد ازداد بشكل أكبر بكثير من غيرهم.

اترك تعليقاً