اهتماماتك

مع اقتراب الخريف والشتاء.. إليك الأسباب والحلول للاكتئاب الموسمي!

مع اقتراب الخريف والشتاء.. إليك الأ...

رغم عدم معرفة الأطباء ما هو السبب الحقيقي وراء الإصابة بالاكتئاب الموسمي، إلا أن ما توصلوا إليه هو أن السيدات أكثر عرضة من الرجال للإصابة بهذا النوع من الاكتئاب. ويؤكد الأطباء أن العامل الوراثي هو أحد المسببات غير الرئيسة، بالإضافة إلى عُمر السيدة، الذي يلعب دوراً في مرورها بهذه الحالة، فكلما تقدمت بالسن، تقلصت فرصة إصابتها باضطراب الاكتئاب الموسمي. كيف يحدث الاكتئاب الموسمي؟ بحسب أستاذ علم النفس السريري في الطب النفسي في كلية الجراحين والأطباء في جامعة كولومبيا، فإن قلة تعرض المرأة لأشعة الشمس في فصليْ الخريف والشتاء، نتيجة لقلة ساعات النهار قد يُحدث خللاً في ساعتها البيولوجية مما يشعرها

رغم عدم معرفة الأطباء ما هو السبب الحقيقي وراء الإصابة بالاكتئاب الموسمي، إلا أن ما توصلوا إليه هو أن السيدات أكثر عرضة من الرجال للإصابة بهذا النوع من الاكتئاب.

ويؤكد الأطباء أن العامل الوراثي هو أحد المسببات غير الرئيسة، بالإضافة إلى عُمر السيدة، الذي يلعب دوراً في مرورها بهذه الحالة، فكلما تقدمت بالسن، تقلصت فرصة إصابتها باضطراب الاكتئاب الموسمي.

كيف يحدث الاكتئاب الموسمي؟

بحسب أستاذ علم النفس السريري في الطب النفسي في كلية الجراحين والأطباء في جامعة كولومبيا، فإن قلة تعرض المرأة لأشعة الشمس في فصليْ الخريف والشتاء، نتيجة لقلة ساعات النهار قد يُحدث خللاً في ساعتها البيولوجية مما يشعرها بالحزن والقلق، والشعور بالفراغ، والأرق الدائم، والشعور بالتعب، وانخفاض الطاقة، وصعوبة في التركيز وتذكر التفاصيل واتخاذ القرارات، وآخرها حدوث تغيرات في الوزن.

وقد يؤدي قلة تعرضها لأشعة الشمس أيضاً إلى انخفاض نسبة السيروتونين في الدم، وهي المادة العصبية المسؤولة عن السعادة، لذلك هي تشعر بحالة من الاكتئاب، فضلاً عن ذلك، قد تؤثر التغيرات الموسمية على مستوى مادة الميلتونين في الدم، وهي المسؤولة عن نومها وحالتها المزاجية.

كيف يمكن معالجة الاكتئاب الموسمي؟

تؤكد أبحاث المعهد الأمريكي للصحة العقلية إن التعرض المنتظم للضوء، يحسن إلى حد كبير من مزاج السيدات اللواتي يعانينَ من هذا الاضطراب، على أن يكون الضوء ساطعاً بما فيه الكفاية.

وإن المساعدة في تحديد وتغيير الأفكار السلبية والسلوكيات، وممارسة رياضة المشي، والتنزه لمسافة قصيرة في الهواء الطلق للاستفادة من ضوء النهار، تحديداً في فترة الصباح الباكر، كلها علاجات نفسية تساهم في التخلص من الاكتئاب الموسمي تدريجياً.

وكذلك ينصح الأطباء السيدات بضرورة التواصل الاجتماعي مع الآخرين أثناء شعورهنّ بحالة الاكتئاب، بهدف تحسين الحالة المزاجية، وتقليص أفكارهنّ السلبية.

اترك تعليقاً