اهتماماتك

رحلة الإبداعات النسائية.. سعوديات "أوائل" في هذه المجالات!

رحلة الإبداعات النسائية.. سعوديات "...

محتوى مدفوع

تتواصل حكاية المرأة السعودية التي أدهشت نظيراتها في الدول الأخرى، العربية منها والأجنبية، خاصة أن العديد من النجاحات التي سجلتها باسمها في المحافل الداخلية والخارجية، تشهد لها بالتميز والاختلاف. ورغم المهام العديدة التي تحملها المرأة السعودية، الأم، الزوجة، الابنة، استطاعت أن تسجل تفوقها من خلال استلام عدد كبير من المناصب في مؤسسات عالمية، وكانت الأولى، ولا نبالغ حين نقول هذا لأن الواقع يشير إليه والإنجازات، ومسيرة تاريخية طويلة تقف وراءه. فخلال العقد الأخير من القرن الماضي،  تعزز دور المرأة السعودية واكتسب أبعاداً جديدة، إذ تمتعت المرأة بحقوق يتمتع بها الرجل كالحق الكامل في التعليم والعمل والوظائف، وقيادة السيارة... فهي المرأة

تتواصل حكاية المرأة السعودية التي أدهشت نظيراتها في الدول الأخرى، العربية منها والأجنبية، خاصة أن العديد من النجاحات التي سجلتها باسمها في المحافل الداخلية والخارجية، تشهد لها بالتميز والاختلاف.

ورغم المهام العديدة التي تحملها المرأة السعودية، الأم، الزوجة، الابنة، استطاعت أن تسجل تفوقها من خلال استلام عدد كبير من المناصب في مؤسسات عالمية، وكانت الأولى، ولا نبالغ حين نقول هذا لأن الواقع يشير إليه والإنجازات، ومسيرة تاريخية طويلة تقف وراءه.

فخلال العقد الأخير من القرن الماضي،  تعزز دور المرأة السعودية واكتسب أبعاداً جديدة، إذ تمتعت المرأة بحقوق يتمتع بها الرجل كالحق الكامل في التعليم والعمل والوظائف، وقيادة السيارة...

فهي المرأة التي لاتزال تحتفظ بأنوثتها واحترامها للرجل وقيم المجتمع، ورسم خصوصيتها محليا وعالميا...

وفيما يلي تستوقفنا رحلة الإبداعات النسائية السعودية....

أول متحدثة باسم السفارة السعودية في واشنطن

فاطمة سالم باعشن متحدثة سعودية  باسم السفارة السعودية في واشنطن، عينتها وزارة الخارجية السعودية لتكون أول امراة تشغل ذلك المنصب.

وشغلت باعشن مناصب قيادية عدة، أبزرها مديرة في مؤسسة الجزيرة العربية في العاصمة الأمريكية واشنطن، كما عملت مع وزارة العمل والاقتصاد والتخطيط بين عامي 2014 و2017، وعملت كذلك مستشارة في الاستراتيجية الاجتماعية والاقتصادية للبنك الدولي والبنك الإسلامي للتنمية ومؤسسة الإمارات لتنمية الشباب.

أول ملاكمة سعودية

حكاية أخرى استوقفتنا في هذه الرحلة، رحلة الإبداعات النسائية، وهي تجربة أول ملاكمة سعودية، هالة الحمراني، المعروفة بعشقها وحبها لهذه الرياضة خاصة، ورياضة فنون القتال بشكل عام.

 بدأ شغفها في سن مبكرة عندما كانت طالبة في المرحلة الابتدائية، ورغم أنها أصبحت الآن زوجة وأماً، إلا أن شغفها لهذه الرياضة لم يقل، بل تطور وانعكس في افتتاحها مقرا خاصا لتعليم السعوديات رياضة الملاكمة في جدة.

ومن الجدير ذكره أن هالة أنهت دراستها الجامعية في تخصص العلوم البيئية والعلاقات الدولية في سان دييغو بولاية كاليفورنيا الأمريكية.

أول سعودية تلتحق بوكالة الفضاء الأمريكية

بالتأكيد كان للمرأة السعودية حضورها في مجال الفضاء، فقد كان أول سعودية تلتحق بوكالة الفضاء الأمريكية هي مشاعل الشميمري، التي تعد "النموذج الملهم للنساء" بحسب تعبير القيادة المركزية بالجيش الأمريكي.

ونظرا لتميزها مولت وكالة ناسا للفضاء دراسة مشاعل في مرحلة الماجستير، وكان البحث عن تصميم صاروخ نووي حراري للذهاب للمريخ لـ"أهداف سلمية"، وتم تصنيفها كواحدة من أكثر 10 سيدات عرب تأثيرا في العالم، في مجلة "بيزنيس".

أول امرأة ترأس مجلس إدارة شركة السوق المالية السعودية

سارة السحيمي هي أول امرأة ترأس مجلس إدارة شركة السوق المالية السعودية "تداول"، والتي تعد أكبر بورصة في الشرق الأوسط.

وتعد السحيمي أول امرأة تتمكن من كسر جمود طاولة مجلس الإدارة بعد ترؤسها لأهم محاور الجذب الديناميكي فيها، وأول من تجاوزت الشكوك حول قدرة المرأة السعودية المهنية، بعد حصولها على أهم اعتراف لقيادة واحدة من أفضل الأسواق المالية على مستوى الشرق الأوسط  من حيث القيمة السوقية والشفافية.

أول سعودية تقدم عروضا مسرحية في أوروبا

مائسة صبيحي، أول سعودية تقدم عروضاً مسرحية في دول الاتحاد الأوروبي، وهي أكاديمية وكاتبة حاصلة على الدكتوراه في الأدب الإنجليزي من جامعة لندن، وهي أستاذة مساعدة بجامعة الملك عبد العزيز بجدة، وبدأت مشوارها المسرحي بعد تخرجها من الجامعة، لكن شغفها بهذا الفن بدأ منذ الصغر.

أقامت مسرحيات اجتماعية وثقافية اعتمادا على تمثيل المرأة الواحدة، وشاركت في مهرجان "أدنبره" الذي يعد من أعرق التظاهرات الفنية في العالم.

أول سيدة تحصل على درجة الدكتوراه في السعودية

تعد سميرة إسلام أول سعودية تحصل على درجة الدكتوراه في السعودية  عام 1970، ما جعلها محط الاستغراب والتقدير معا من قبل الرجال المحيطين بها في دوائر صنع القرار.

بعدها بفترة قصيرة نالت سميرة درجة الأستاذية في علم الأدوية، كما سجلت في عام 2000، انجازا جديدا وهو وجودها ضمن أفضل 32 عالمة للظفر بجائزة اليونيسكو للمرأة والعلوم، لتصبح بذلك أول سيدة من العالمين العربي والاسلامي تحقق هذا النجاح.

كما احتلت سميرة إسلام المركز الـ39 على قائمة "آرابيان بزنس" لأقوى 100 امرأة عربية ذات نفوذ لعام 2015.

اترك تعليقاً