اهتماماتك

ما الوقت المناسب للانفصال؟

ما الوقت المناسب للانفصال؟

بحثت مجلة "آي ديفا" النسائية في موضوع الوقت المناسب للانفصال بين الشريكين، مشيرة إلى أن قرار الانفصال يعد واحداً من القرارات الصعبة والمصيرية التي قد تواجه أي امرأة، لافتة إلى أن القرار يبدو ظاهرياً كانسحاب مفاجئ من قبل المرأة، إلا أن الأسباب ترجع إلى قبل ذلك بكثير. وبحسب المجلة، فإن الانفصال يأتي عادة بعد محاولات عديدة للحفاظ على العلاقة، على أمل أنها إذا استمرت ستتوطد من جديد، إلا أنه عندما لا تسير الأمور كما تشتهي السفن يدخل الطرفان في مرحلة حساب المزايا والعيوب في الشريك، ثم يطرح الطرف المتضرر السؤال: هل هذه هي العلاقة المناسبة لي؟. وتؤكد المجلة أن اﻻنفصال

بحثت مجلة "آي ديفا" النسائية في موضوع الوقت المناسب للانفصال بين الشريكين، مشيرة إلى أن قرار الانفصال يعد واحداً من القرارات الصعبة والمصيرية التي قد تواجه أي امرأة، لافتة إلى أن القرار يبدو ظاهرياً كانسحاب مفاجئ من قبل المرأة، إلا أن الأسباب ترجع إلى قبل ذلك بكثير.

وبحسب المجلة، فإن الانفصال يأتي عادة بعد محاولات عديدة للحفاظ على العلاقة، على أمل أنها إذا استمرت ستتوطد من جديد، إلا أنه عندما لا تسير الأمور كما تشتهي السفن يدخل الطرفان في مرحلة حساب المزايا والعيوب في الشريك، ثم يطرح الطرف المتضرر السؤال: هل هذه هي العلاقة المناسبة لي؟.

وتؤكد المجلة أن اﻻنفصال ليس بالقرار السهل، فهو لا يتعلق بك فقط بل يتعلق أيضاً بمن تحبه، ولكن الأمر يختلف من شخص لآخر فبعض النساء تكون لديهنّ مشكلة مع أزواجهنّ مثل العادات السيئة لبعض الأزواج أو المعاملة الخشنة وغير اللائقة، والبعض الآخر تتمثل المشكلة لديهنّ في الخيانة أو الكذب.

وترى المقالة أن كل تلك الأمور يمكن تجاهلها إذا أراد الشريكان الاستمرار معاً، قبل أن تتساءل: لكن متى يتعين عليكِ سيدتي الانسحاب من العلاقة؟.

وتنبه إلى أنه قبل أي شيء، يجب أن تكون هناك قائمة لأهداف العلاقة وأسباب الانفصال عنها، فعلى سبيل المثال، ما يجعلني أنفصل عن العلاقة هو الكذب، فلا أستطيع البقاء مع شخص غير صادق، ولكن عليكِ في البداية تعريف معنى الكذب بالنسبة لكِ، فهل هو عدم إخباره لك بأنه يسهر مع أصدقائه أو مواعدته فتاة أخرى سراً؟ في الحالة الأولى هو يريد أن يعيش حياته الماضية بالخروج مع أصدقائه ولكنه يخفي عنكِ لمعرفته بأنكِ قد تغضبين من ذلك وتفسدين عليه سعادته، أما في الحالة الثانية فهو تعدى الكذب بمراحل.

وتضيف أن السؤال الثاني الذي يحدد ما إذا كان عليكِ اﻻستمرار أو اﻻنفصال هو: "هل سأضيف المزيد للعلاقة أم أنها أصبحت تحصيلا حاصلا؟ وترى أنه إذا كانت الإجابة لا، يجب عليكِ اﻻنفصال دون تردد أو ندم.

اترك تعليقاً