اهتماماتك

متى يجب أن تتوقفي عن إخبار صديقتك أسرارك؟

متى يجب أن تتوقفي عن إخبار صديقتك أ...

تمر علينا جميعًا أوقات نكون فيها سعداء وأوقات أخرى يملأنا الحزن بسبب مشكلة ما، وعندما نشعر بالضيق أو السعادة نحتاج دائما لشخص للتحدث معه، فمن سيكون أفضل من صديقتكِ التي تقاسمت معكِ أحلام الطفولة؟ والتي دائما ما تلجئين لها عند وقوعك في أي مشكلة أو أزمة في حياتك الشخصية. عند الصغر كنا نعتاد على رواية كل ما يدور في حياتنا اليومية لصديقنا المقرب، ولكن هل يجب أن تتوقف هذة العادة عند سن معينة، وهل يفضل أن نحتفظ ببعض الأسرار الشخصية بداخلنا دون أن نخبرها لأحد؟ وفقاً لمجلة idiva النسائية، لدى المرأة العديد من الأسرار الشخصية التي يجب إخفاؤها عن أقرب

تمر علينا جميعًا أوقات نكون فيها سعداء وأوقات أخرى يملأنا الحزن بسبب مشكلة ما، وعندما نشعر بالضيق أو السعادة نحتاج دائما لشخص للتحدث معه، فمن سيكون أفضل من صديقتكِ التي تقاسمت معكِ أحلام الطفولة؟ والتي دائما ما تلجئين لها عند وقوعك في أي مشكلة أو أزمة في حياتك الشخصية.

عند الصغر كنا نعتاد على رواية كل ما يدور في حياتنا اليومية لصديقنا المقرب، ولكن هل يجب أن تتوقف هذة العادة عند سن معينة، وهل يفضل أن نحتفظ ببعض الأسرار الشخصية بداخلنا دون أن نخبرها لأحد؟

وفقاً لمجلة idiva النسائية، لدى المرأة العديد من الأسرار الشخصية التي يجب إخفاؤها عن أقرب المقربين، مؤكدة أن هذا الأمر طبيعي للغاية.

فعلى سبيل المثال، لكل فتاة حياة زوجية خاصة، فلا يجب أن  تخبر صديقتها عن تفاصيلها، فهناك أشياء خاصة تحدث بين المرأة وزوجها.

ويؤكد علماء النفس أنه ليس من الضروري أن يكون الاحتفاظ وكتمان بعض الأسرار الشخصية عن أقرب الأصدقاء مؤشراً لنهاية العلاقة، مشيرين إلى  أن هذا الأمر صحي وطبيعي للغاية عندما تكون تلك الصداقة بين طرفين يتمتعان برصانة وعقلانية، لا سيما وأن لكل إنسان جوانب مظلمة وخاصة، لا يجب مشاركتها مع أحد.

اترك تعليقاً