اهتماماتك

هل حقًا تفضل النساء الارتباط بالرجل المرح أكثر من غيره؟

هل حقًا تفضل النساء الارتباط بالرجل...

هل صحيح أن المرأة مستعدة للتغاضي عن عيوب الرجل جميعها إذا كان قادراً على إضحاكها؟ نعم، فهذا ما أشارت إليه دراسة علمية حديثة. ليس عند هذا الحد، فقد بيّنت دراسة بريطانية أخرى، أن المرأة على مدار التاريخ دائماً ما تبحث عن صفات تدل على ذكاء الرجل، فتبيّن أن قدرته على إضحاكها يشكل نموذجاً لذكائه الخارق. ويعتقد الباحث كريستوفر مكارتي من جامعة نورثامبريا في نيوكاسل، أنه من المرجح أن تكون علاقات الصداقة أو الزواج أو المحبة طويلة الأجل، إذا كان الرجل يتّسم بالمرح وخفة الظل. فما سبب بحث المرأة عن الرجل خفيف الظل؟ اتّضح من خلال دراسة نشرتها مجلة "إندبندنت" البريطانية

هل صحيح أن المرأة مستعدة للتغاضي عن عيوب الرجل جميعها إذا كان قادراً على إضحاكها؟ نعم، فهذا ما أشارت إليه دراسة علمية حديثة.

ليس عند هذا الحد، فقد بيّنت دراسة بريطانية أخرى، أن المرأة على مدار التاريخ دائماً ما تبحث عن صفات تدل على ذكاء الرجل، فتبيّن أن قدرته على إضحاكها يشكل نموذجاً لذكائه الخارق.

ويعتقد الباحث كريستوفر مكارتي من جامعة نورثامبريا في نيوكاسل، أنه من المرجح أن تكون علاقات الصداقة أو الزواج أو المحبة طويلة الأجل، إذا كان الرجل يتّسم بالمرح وخفة الظل.

فما سبب بحث المرأة عن الرجل خفيف الظل؟

اتّضح من خلال دراسة نشرتها مجلة "إندبندنت" البريطانية أن الفكاهة من أكثر الصفات التي تجذب المرأة في الرجل، وأنها تحب وتبحث عن الرجل الذي يجعلها تضحك، بخلافه تماماً، وقد يرغب أن تكون إحدى صديقاته خفيفة الظل ولكن هذه الصفة لا تجذبه عاطفياً للمرأة التي سيرتبط بها.

أما أخصائيو الأنثروبولوجيا فيعتقدون أن الرجل خفيف الظل قادر على التخفيف من الأوضاع السيئة والتقليل من ضغوطات الحياة التي يمر بها مع زوجته، لذا يمكنه التصرف بشكل أفضل، ما يضفي على حياتهما الراحة والسعادة.

فيما أكد باحثان من جامعة "ماك ماستر" في كندا أن الرجل الذي يتمتع بخفة الظل قادر على إحداث فرق كبير عند النساء، لاتّسامه بالسطحية والبساطة، ولكونه ذكيّاً، فإنه ناجح في عمله، فضلاً عن قدرته على إعالة زوجته وأطفاله.

وهذا ما أثبتته البحوث في علم النفس التطوري أنه في علاقات الزواج على المدى الطويل، دائماً ما تفضل المرأة الرجل الذي يوفر لها الحياة الكريمة من خلال دخله المادي الجيد، لكن تلك الفكرة لم تعُد مناسبة في الوقت الحالي، بحكم أن المرأة قادرة على إعالة نفسها أيضاً، ولكنها في الواقع أكثر ما تحتاج إليه هو ذلك الرجل الذي يُسعدها ويخفف من ضغوطات الحياة عليها.

اترك تعليقاً