اهتماماتك

كيف يمكن للوسادة أن تمنحك نومًا أفضل؟ تابعي قصة هذه الفتاة!

كيف يمكن للوسادة أن تمنحك نومًا أفض...

محتوى مدفوع

تقول إحدى الفتيات إنها ذات يوم كان أحد تخيلاتها أن يشاركها نومها جورج كلوني أو براد بيت، ولكنها هذه الأيام كل ما تريده هو الحصول على نوم متواصل وهادئ. وبحسب مجلة "إن ستايل"، المتخصصة في شؤون الموضة والحياة، حاولت الفتاة تجريب أكثر من شيء مثل شاي البابونج وبعض الحبوب التي تساعد على النوم، ولكنها ما زالت لا تستطيع الحصول على 6 ساعات متواصلة من النوم، حيث تعاني معظم الأيام من الأرق. وتقول الفتاة لهذه الأسباب قررت طلب المساعدة من مدرب شخصي متخصص في المساعدة على النوم. وقام المدرب بفحص عادات ونمط حياتها والبيئة المنزلية من أجل وضع خطة لها تساعدها

تقول إحدى الفتيات إنها ذات يوم كان أحد تخيلاتها أن يشاركها نومها جورج كلوني أو براد بيت، ولكنها هذه الأيام كل ما تريده هو الحصول على نوم متواصل وهادئ.

وبحسب مجلة "إن ستايل"، المتخصصة في شؤون الموضة والحياة، حاولت الفتاة تجريب أكثر من شيء مثل شاي البابونج وبعض الحبوب التي تساعد على النوم، ولكنها ما زالت لا تستطيع الحصول على 6 ساعات متواصلة من النوم، حيث تعاني معظم الأيام من الأرق.

وتقول الفتاة لهذه الأسباب قررت طلب المساعدة من مدرب شخصي متخصص في المساعدة على النوم.

وقام المدرب بفحص عادات ونمط حياتها والبيئة المنزلية من أجل وضع خطة لها تساعدها على النوم أثناء الليل، لكنها ما زالت لا تشعر بالراحة والحصول على ساعات النوم الكافية.

وأضافت أنها ذات يوم زارتها صديقتها، والتي لها خبرة طويلة في مجال كيفية التخلص من الأرق، والتي طلبت منها رؤية غرفة نومها للتعرف على عادات نومها وما الذي تفعله قبل نومها.

ونصحتها صديقتها بتجنب النوم باستخدام وسادتين أو ثلاث وسائد؛ لأن هذا يضغط على الكتفين وعضلات الرقبة، وقالت لها صديقتها إن وسادة واحدة جيدة هي مثالية للنوم، ويفضل الحصول على وسادة جديدة لينة، وباردة.

كما نصحتها بوضع صورة تذكرها بذكريات جميلة بجانب السرير، كي تنام وتستيقظ عليها.

وقالت الفتاة أنه بعد حوالي ثلاث ليال تمكنت من الحصول على نوم أفضل ، حيث أصبحت تنام نحو 7 ساعات متواصلة بفضل الوسادة الجديدة.

اترك تعليقاً