اهتماماتك

زوجة سورية تثير جدلاً باختيارها ضرة سعودية!

زوجة سورية تثير جدلاً باختيارها ضرة...

محتوى مدفوع

في قصة، شكلت صدمة للكثيرين على مواقع التواصل الاجتماعي، كتبت زوجة سورية تدعى علا مهتدي، رسالة نالت آلاف المشاركات على فيسبوك، تمنت فيها السعادة لزوجها طلال الشواف، لأنه وافق على الزواج من امرأة اختارتها هي بنفسها لتكون ضرتها والتي هي في الواقع صديقتها المقربة . ولم تكمن صدمة الأقارب والأصدقاء وحتى الغرباء، بقرار طلال بالزواج، وإنما باعتراف زوجته برضاها عن هذه الخطوة، بل واختيار العروس التي قيل إنها سعودية، لزوجها المقيم في المملكة. فكتبت المهتدي: "أبلغني زوجي برغبته في التعدد، فرشحت له صديقة لي وأختا حبيبة آمل أن أكون وإياها مثالا يحتذى في تصحيح الفكرة المجتمعية السلبية عن التعدد ،

في قصة، شكلت صدمة للكثيرين على مواقع التواصل الاجتماعي، كتبت زوجة سورية تدعى علا مهتدي، رسالة نالت آلاف المشاركات على فيسبوك، تمنت فيها السعادة لزوجها طلال الشواف، لأنه وافق على الزواج من امرأة اختارتها هي بنفسها لتكون ضرتها والتي هي في الواقع صديقتها المقربة .

ولم تكمن صدمة الأقارب والأصدقاء وحتى الغرباء، بقرار طلال بالزواج، وإنما باعتراف زوجته برضاها عن هذه الخطوة، بل واختيار العروس التي قيل إنها سعودية، لزوجها المقيم في المملكة.

فكتبت المهتدي: "أبلغني زوجي برغبته في التعدد، فرشحت له صديقة لي وأختا حبيبة آمل أن أكون وإياها مثالا يحتذى في تصحيح الفكرة المجتمعية السلبية عن التعدد ، وإني لأسأل الله لنا جميعا سعادة وارفة وحياة مكلّلة بتوفيق الله تعالى مغمورة بمرضاته، زوجي الحبيب Talal Abdullah Al Shawaf أختي الحبيبة Samar Serdani بارك الله لكما ..وبارك عليكما .. وجمع بينكما بخير".

وتلقت المهتدي، العديد من التعليقات التي تفاوتت بين الإيجابية والسلبية، حيث هاجمها البعض مشيرين إلى أنها تحاول إخفاء حرقة قلبها بهذا المنشور السخيف، بينما أيدها آخرون مؤكدين أنها جريئة ومتصالحة مع نفسها ولديها إيمان حقيقي.

أما الزوج فمن ناحيته، وتعليقا على منشور زوجته، نشر رسالة علنية وضّح فيها شعوره قائلا: "لا أحب تداول الأخبار الخاصة على الصفحات العامة، ولكنها رسالة حب وشكر ووفاء أزجيها لزوجتي الغالية السيدة علا مهتدي يوم أمس تم بفضل الله عقد قراني على السيدة سمر سرداني Samar Serdanii وهي إحدى صديقات زوجتي المقربات وقد تم الأمر منذ بدايته بمعرفة ومباركة السيدة علا وكان هذا منها بمنتهى الكرم والترفع عن كل حظ من حظوظ النفس هي رسالة شكر أؤكدها مرة أخرى وأسأل الله تعالى الخير والبركة والتوفيق للجميع ولا تنسونا من بركات دعائكم مع الساعات الأولى لهذا الشهر الكريم".

وفي حين هوجم طلال من عدد كبير من متابعيه، إلا أن آخرين اعتبروه مثالا يحتذى به، مؤكدين أن زوجته امرأة مؤمنة، كما دعى آخرون جميع النساء للتعلم من الزوجة علا.

وحتى اللحظة لم تتوقف مشاركة نشطاء التواصل الاجتماعي لمنشورات الزوجين، فالبعض اعتبرها قصة طريفة، بينما عبّر آخرون عن غضبهم وانهالوا على الرجل والمرأة بالشتائم.

اترك تعليقاً