اهتماماتك

10 أمور عززيها لدى زوجك لتزداد ثقته بنفسه

10 أمور عززيها لدى زوجك لتزداد ثقته...

"إذا سمعت صوتًَا داخلك يقول لا يمكنك أن ترسم... أرسم بكل الوسائل الممكنة، عندها سيسكت هذا الصوت تمامًا"، هذه العبارة قالها الرسام فنسنت فان جوخ قبل عشرات السنين، وهو قول يدل على مدى إيمانه بموهبته وثقته بنفسه، هذه الثقة هي ما جعلته يواصل الرسم ليصبح واحداً من أشهر الرسامين في العالم. الثقة الحقيقية بالنفس، والتي يفترض أن تساعدي زوجك على اكتسابها، أمر مختلف جداً عن التبجح والتركيز على الذات، فالثقة الحقيقية التي تريدينها منه هي أن يؤمن بنفسه وقدراته دون غرور. إن تبني تصرفات الرجل الواثق يزيد من فرص نجاحك، وهذا النجاح يقود بدوره إلى المزيد من الثقة بالنفس، الأمر

"إذا سمعت صوتًَا داخلك يقول لا يمكنك أن ترسم... أرسم بكل الوسائل الممكنة، عندها سيسكت هذا الصوت تمامًا"، هذه العبارة قالها الرسام فنسنت فان جوخ قبل عشرات السنين، وهو قول يدل على مدى إيمانه بموهبته وثقته بنفسه، هذه الثقة هي ما جعلته يواصل الرسم ليصبح واحداً من أشهر الرسامين في العالم.

الثقة الحقيقية بالنفس، والتي يفترض أن تساعدي زوجك على اكتسابها، أمر مختلف جداً عن التبجح والتركيز على الذات، فالثقة الحقيقية التي تريدينها منه هي أن يؤمن بنفسه وقدراته دون غرور. إن تبني تصرفات الرجل الواثق يزيد من فرص نجاحك، وهذا النجاح يقود بدوره إلى المزيد من الثقة بالنفس، الأمر واضح لكن القرار يعود لك لتتصرفي على أساسه وتحققي المزيد من النجاح له ولك.

اليكِ بعض الصفات التي يتوجب أن تعززيها لدى زوجك ليكون بالفعل واثقًا بنفسه:

لا يختلقون الأعذار

السمة التي تجمع كافة الرجال الواثقين بأنفسهم هي إيمانهم بكفاءتهم وقدرتهم على فعل الأشياء دون اختلاق أعذار.  لهذا السبب لن تسمعي أشخاصًا واثقين يلقون باللوم على حركة المرور لأنهم وصلوا متأخرين، أو يندبون حظهم لأن المدير منع ترقيتهم.

الواثقون لا يختلقون الأعذار، لأنهم قادرون على السيطرة على حياتهم.

لا يتراجعون

زوجك الواثق بنفسه لا يتراجع حين يفشل. فهو ينظر إلى الفشل باعتباره عقبة يجب تجاوزها وليس حاجزاً يحول بينه وبين النجاح. لكن هذا لا يعني محاولة الشيء نفسه مرارًا وتكراراً. أول ما يقوم به الرجل الواثق بنفسه عندما يحدث خطأ هو معرفة لماذا حدث هذا الخطأ وكيف يمكن تفاديه في المرة القادمة.

لا ينتظرون... بل يبادرون

الرجل الواثق بنفسه لا يحتاج لمن يقول له ما يجب عليه القيام به أو متى يقوم به، فهو لا يضيع الوقت وهو يسأل نفسه "هل يمكن لي؟" بل يسأل "لماذا لا أفعل؟"، سواء كان ذلك بعقد اجتماع عند غياب المدير، أوحل مشكلة أحد الزبائن، فهو لا ينتظر أحداً لحل المشكلة، بل يبادر لحلها.

لا يسعون لجذب الانتباه

الناس يبتعدون عمن يسعى يائسًا للفت الانتباه، فالواثق بنفسه يعرف أن التصرف بصورة بسيطة وطبيعية مؤثر أكثر من محاولة إثبات أنه مهم. وهو قادر على توزيع الاهتمام على الآخرين، فعندما يتلقى ثناء على إنجاز ما، فإنه يقوم بالتركيز على الذين عملوا معه بجد وساعدوه على النجاح، هو رجل لا يسعى للثناء لأنه يستمد قيمته الذاتية من داخله.

لا يستجدون المديح

هل قابلت يومًا شخصًا يستجدي المديح؟ لو كان واثقا بنفسه لما أحتاج لذلك ، فالواثق بنفسه يعرف أن نجاحه لا يعتمد على موافقة الآخرين، وهو لا يلقي بالاً لحسد الآخرين.

الواثق من نفسه يعرف جيداً أن الثقة التي تعتمد على ثناء الآخرين ليست ثقة، إنها نرجسية.

لا يماطلون

لماذا يماطل الناس؟ أحيانًا لأنهم كسولون أو لأنهم يخافون من التغيير والفشل، أو ربما حتى من النجاح. الرجل الواثق بنفسه لا يماطل، ببساطة لأنه يؤمن بقدراته ويتوقع أن يحقق أهدافه، لذا فهو لا يجلس في انتظار الوقت المناسب أو الظروف المثالية. وإذا رأى أن الوقت غير مناسب فهو قادرعلى تحديد الوقت المناسب.

لا يطلقون الأحكام

الرجل الواثق بنفسه لا يطلق الأحكام على الآخرين لأنه يعرف أن كل شخص لديه ما يقدمه، وهو لايحتاج إلى التقليل من شأن الآخرين كي يشعر بالرضا عن نفسه. فهو يدرك أن مقارنة نفسه بأشخاص آخرين يحد من قدراته، ولايضيع الوقت بتحجيم الناس والقلق حول ما إذا كانوا أفضل أو أقل منه.

لا يتجنبون الأزمات

الرجل الذي يتميز بالثقة بالنفس لا يرى أن الصراع شيء ينبغي تجنبه؛ بل يرى فيه أمرًا يحتاج لإدارة فعالة. وهو يبذل الجهد لحل الصراع حتى عندما يعني ذلك إجراء محادثات غير مريحة أو اتخاذ قرارات غير سارة. فهو يعرف أن الصراع جزء من الحياة وأنه لا يستطيع تجنبه دون خداع نفسه.

لا يتركون قلة الموارد تقف عثرة في طريقهم

الرجل الواثق بنفسه لا يترك ما يريد الوصول إليه وإنجازه لأنه لا يحتل مركزًا وظيفيًا معينًا أويفتقر للموظفين المناسبين، أو المال لإنجاز ما يجب إنجازه. فهو أما أن يجد وسيلة للحصول على ما يريد، أو أنه يتصرف بحيث ينجزه ضمن الإمكانيات المتاحة.

لا يدعون الشعور بالراحة يسيطر عليهم

الرجل الواثق يدرك جيدًا أن الإحساس بالراحة هو العدو اللدود لتحقيق أهدافه، لأنه يعرف أن الإحساس بالراحة يؤدي إلى الرضا عن النفس الذي يؤدي إلى الركود.عندما يبدأ لديه الإحساس بالراحة، فإنه يعتبره إنذارًَا بالخطر ويبدأ العمل الجاد لدفعه بعيدًا حتى يتمكن من مواصلة النمو على الصعيد الشخصي والمهني.

اترك تعليقاً