مشاهير يطالبون بإنزال عقوبة "قاسية" بحق قاتلة الطفل موسى ولاء

مشاهير يطالبون بإنزال عقوبة "قاسية" بحق قاتلة الطفل موسى ولاء

عمّت حالة من الغضب بين نجوم الفن والمشاهير، وكذلك الجمهور، بعد مقتل الطفل العراقي "موسى ولاء"، البالغ من العمر 7 سنوات، على يد زوجة أبيه، مطالبين بإنزال أقسى العقوبات بها.

ووفق وسائل إعلام عراقية، فقد تعرّض الطفل من قبل زوجة أبيه للخنق، والضرب، والكي، والطعن بالسكين، والصعق بالكهرباء، وقلع الأظافر، كما أجبرته على تناول كيلوغرام من الملح بشكل مستمر.

وأكدت الفنانة العراقية رحمة رياض أن كلَّ من شهد على الجريمة ولم يحرك ساكنًا فهو مشارك فيها، حيث كتبت عبر تويتر: "أبشع جريمة ارتُكبت بحق الطفولة على يد زوجة أب شيطانة بهيئة إنسان، والعياذ بالله منها، وكل من شهد عليها ولم يحرك ساكنًا يعتبر شريكًا بهذا الجرم الشنيع.. الأب.. الجيران.. المدرسة.. الشرطة…".

وكتبت الإعلامية العراقية سهير القيسي: "المسؤولون في العراق.. الحكومة الموقرة .. إن لم تتم محاكمة علنية، وعقاب علني، لكل قاتل ومعنف لطفل عراقي لن تنتهي هذه الظاهرة".

وأضافت، "الطفل المغدور موسى ابن حضارة عمرها 7000 عام، كان يذهب للمدرسة وآثار التعنيف على وجهه، أين دور المعلم؟! أين دور الأب؟! أين دور المجتمع؟! فلنطالب جميعًا بعقاب علني، ومحاكمة يشهد لها التاريخ لكل ظالم لحقوق الطفولة في العراق".

وعلقت الفنانة اللبنانية ديانا حداد: "ما رح نسكت، ونطالب الحكومة العراقية بإعدام قاتلة الطفل موسى ولاء، ووالده، بلا أي رحمة، بعد ما قاما بتعذيب هذا الملاك الصغير بأبشع وسائل التعذيب، وبرضا من والده".

وأضافت، "إللي بقهر أنها لابسة الحجاب، حسبي الله ونعم الوكيل فيكِ خرّبتِ وشوّهتِ الدين، ربي ينتقم منكِ ومن أبوه أشد انتقام".

وتساءل الإعلامي اللبناني نيشان في تغريدة له عبر تويتر: "مَنْ قَتَلَ موسى؟ عمره 7 أعوام، مَنْ أَذاهُ بالكهرباء، وعَنَّفَهُ بالسّكّين، وَمَنْ غَضَّ نظرَهُ عن آثار التّعذيب على جسد هذا الطّفل؟ مَنْ الجاني؟ زوجة الأب؟، الأب؟، الأقارب؟، المدرّسون؟ المجتمع؟ كيف يُطَبَّقُ القانون؟ كيف يُعاقَبُ المجرمون؟".

وقالت الفنانة اللبنانية نيللي مقدسي: "كيف ممكن إللي (لا يسمَّى بالإنسان) يرتكب أي جريمة قتل، كيف بطاوعه قلبه وضميره؟ وكيف إذا كان الضحية طفلًا بريئًا، والله العظيم شو هذا الإجرام؟!.  قلبي بيتقطع على الولد كل ما بشوف صورته".

وأضافت: "الله يرحمك يا موسى ولاء، صلواتي برفعها لروحك البريئة، الله على الظالم، أنا بآمن بعدلك يارب".

كما علّقت الفنانة اللبنانية ماغي بوغصن: "الساكت عن الحق شيطان أخرس، شركاء الجريمة بقتل الطفل ولاء موسى كثيرون، الله يرحم روحك الطاهرة، وتطبَّق العدالة على كل مجرم شارك أو سكت عن تعذيبك".

وقبل ذلك ظهر الطفل في مقطع فيديو نشرته الشرطة المجتمعية، وهو يقول "إن الأب تركه في أحد الطرق وطالبه بعدم العودة". وعندما وجّهت للطفل السؤال عن سبب وجود كدمات على جسمه قال إن زوجة أبيه هي من فعلت هذا. بعدها أخذت الشرطة المجتمعية تعهدًا مُوقعًا من الأب وزوجته بعدم التعرض للطفل مجددًا وإلا سيتعرّضان للمساءلة القانونية.

رواية الأب

من جانبه، كشف الأب أنه خلال عمله اتصلت به زوجته لتخبره أن "موسى" تعرَّض لوعكة صحية بسبب تناوله الملح، لم يستوعب الأب ما قالته زوجته، وطالبها بأن تأخذه إلى المستشفى، لكنها رفضت، مما اضطره إلى ترك عمله والعودة إلى البيت.

وأضاف: "لا يمكن تصديق ما شاهدته، زوجتي جالسة بشكل طبيعي، وكانت قد أكملت أعمال البيت، وطبخ الطعام، وعندما سألتها عن "موسى"، قالت لي إنه نائم هناك، ففزعت عندما شاهدت ابني، كان المنظر مرعبًا، ولديْ تيبَّس، وتجمَّعت عليه الحشرات، عندها قلت لها: ما الذي حدث؟ أخبرتني أنه وقع، ولا تعلم ماذا حدث له؟ لم يستوعب الأب أن ولده "موسى" تُوفي، فجلس إلى جواره لكي يستوعب ما حدث للطفل الفقيد.

Related Stories

No stories found.
logo
فوشيا
www.foochia.com