اهتماماتك

من هي السعودية التي حصلت على لقب "طبيبة الإنسانية"؟

من هي السعودية التي حصلت على لقب "ط...

محتوى مدفوع

استطاعت الدكتورة السعودية سلوى بنت عبدالله الهزاع أن تنال لقب "طبيبة الإنسانية" لما تتحلى به من ريادة وتفرد في تخصصها الطبي، حيث منحتها جامعة فرانكلين السويسرية أعلى تقدير تقلده هذه المؤسسة العلمية بدرجة طبيبة الإنسانية CAUSA الشرفية، بمناسبة مرور 48 عاما لهذه الجائزة. وحظيت سلوى بهذا اللقب كونها نموذجا ومثالاً لما ينبغي أن يكون عليه القدوة للتعليم العالمي، وبأعلى المستويات الدولية، إذ أوضح رئيس الجامعة السويسرية أن الشخصيات التي تقلدت تلك الدرجة الشرفية، وعلى مر السنين، كانت كنماذج للتميز والتألق في خدمة طلاب الجامعة، وخريجيها وما تلا ذلك في خدمة المجتمع، ثم العالم أجمع. فوشيا أحبت تسليط الضوء على تجربتها،

استطاعت الدكتورة السعودية سلوى بنت عبدالله الهزاع أن تنال لقب "طبيبة الإنسانية" لما تتحلى به من ريادة وتفرد في تخصصها الطبي، حيث منحتها جامعة فرانكلين السويسرية أعلى تقدير تقلده هذه المؤسسة العلمية بدرجة طبيبة الإنسانية CAUSA الشرفية، بمناسبة مرور 48 عاما لهذه الجائزة.

وحظيت سلوى بهذا اللقب كونها نموذجا ومثالاً لما ينبغي أن يكون عليه القدوة للتعليم العالمي، وبأعلى المستويات الدولية، إذ أوضح رئيس الجامعة السويسرية أن الشخصيات التي تقلدت تلك الدرجة الشرفية، وعلى مر السنين، كانت كنماذج للتميز والتألق في خدمة طلاب الجامعة، وخريجيها وما تلا ذلك في خدمة المجتمع، ثم العالم أجمع.

فوشيا أحبت تسليط الضوء على تجربتها، والتعريف بهذه الطبيبة التي تمتلك التفرد في تخصصها والطموح معاً.

النجاح لا يأتي من  فراغ بل ثمرة نجاحات متواصلة، بدأته سلوى عندما درست طب العيون في السعودية لتمضي بعدها في حصاد ثمرة الجهد حيث اختيرت لتكون إمراة العام الدولية لمركز السير الذاتية بكامبريدج في بريطانيا. وأدرج اسمها في قائمة الشخصيات المميزة في الولايات المتحدة الأمريكية، كما أدرج اسمها في قائمة ماركيز الرابعة عشرة لأبرز الشخصيات لعام 1997، الأمر الذي جعل ملك السعودية يعينها لتترأس وفد بلادها وتحسن صورتها في الولايات المتحدة الأمريكية بعد أحداث الـ 11 من سبتمبر 2001.

كما ألفت سلوى عدة نشرات طبية كان من أهمها DUANES التي تخصصت بأمراض العيون الوراثية في السعودية. وأيضا حصلت على البورد السعودي في أمراض العيون والزمالة في الكلية الملكية في بريطانيا.

اترك تعليقاً