اهتماماتك

لا تصطحبي الجراثيم إلى منزلك.. اخلعي حذاءك قبل الدخول!

لا تصطحبي الجراثيم إلى منزلك.. اخلع...

في الثقافة العربية القديمة، وكذلك في اليابانية، لا يدخل الناس منازلهم وهم يلبسون أحذيتهم. بل يخلعونها قبل دخول المنزل. فاليابانيون يجلسون ويأكلون على الأرض ولهذا يخلعون أحذيتهم. وهذه العادة تتبعها العديد من شعوب الدول الآسيوية. لكن معظم العائلات الأوروبية والأميركية لا تفعل ذلك. خلع الحذاء خارجا ضروري للحفاظ على نظافة المنزل وإبعاد الجراثيم والغبار والأوساخ، وقد أثبت العلم أنه يساعد بشكل خاص في الحفاظ على خلو المنزل من الحشرات التي يصعب التخلص منها، بخاصة إذا كان لديك أطفال. الأحذية تحمل بكتيريا خطيرة للمنزل كشفت أبحاث أجريت في جامعة هيوستن أن الأحذية تجلب نوعا من البكتيريا تعرف باسم "سي. ديف" وهي

في الثقافة العربية القديمة، وكذلك في اليابانية، لا يدخل الناس منازلهم وهم يلبسون أحذيتهم. بل يخلعونها قبل دخول المنزل.

فاليابانيون يجلسون ويأكلون على الأرض ولهذا يخلعون أحذيتهم. وهذه العادة تتبعها العديد من شعوب الدول الآسيوية. لكن معظم العائلات الأوروبية والأميركية لا تفعل ذلك.

خلع الحذاء خارجا ضروري للحفاظ على نظافة المنزل وإبعاد الجراثيم والغبار والأوساخ، وقد أثبت العلم أنه يساعد بشكل خاص في الحفاظ على خلو المنزل من الحشرات التي يصعب التخلص منها، بخاصة إذا كان لديك أطفال.

الأحذية تحمل بكتيريا خطيرة للمنزل

كشفت أبحاث أجريت في جامعة هيوستن أن الأحذية تجلب نوعا من البكتيريا تعرف باسم "سي. ديف" وهي نوع خطير يكاد يكون من المستحيل القضاء عليه.

وما أن تدخل هذه الجراثيم والبكتيريا إلى المنزل حتى تنتشر في أرجائه بما في ذلك أرضية الغرف ودورات المياه. ويمكن لهذه البكتيريا البقاء على قيد الحياة في المناطق الجافة لفترة طويلة من الزمن. وقد تم العثور على هذه البكتيريا في 40٪ من الأحذية التي تم اختبارها.

المشكلة في علاج العدوى التي تسببها بكتيريا "سي. ديف" هي أنها مقاومة لمعظم المضادات الحيوية. والمريض الذي يصاب بها لا يتعافى بسهولة، ويواجه صعوبة في العلاج... فهي تهاجم بطانة الأمعاء، ما يؤدي إلى التهاب.

... وأكثر من ذلك

حين تسيرين في الطريق فأنت تمشين على الغبار والأوساخ  وفضلات الطيور، وأشياء أخرى كثيرة. كما أن كثيرا من الناس أيضا يبصقون هنا وهناك، ومن الممكن أن تطئي بحذائك على هذه الأوساخ، وبما أن كل هذه تشكل أرضا خصبة للبكتيريا يمكنك أن تتخيلي كمية الأشياء الضارة التي يحملها حذاؤك للمنزل.

يقول الدكتور رينولدز، المتخصص بعلم الأحياء الدقيقة في جامعة أريزونا: هذا يعني أن البكتيريا الضارة ستبقى على قيد الحياة على حذائك لأيام أو حتى أسابيع. وقد قامت جامعة أريزونا بحساب كمية البكتيريا التي يمكن أن تحملها الأحذية للمنزل ووجدوا أنها 421 ألف وحدة مختلفة، من تسعة أنواع من السلالات القادرة على نقل العدوى في المعدة والعينين والرئتين. واحدة منها تسبب اضطرابا شديدا في المعدة والتهابات في الأمعاء تؤدي إلى التقيؤ والإسهال.

كما عثروا على صنفا آخر من البكتيريا موجودا على الأحذية تهاجم الرئتين وتسبب التهابا رئويا حادا. ومعدل الوفيات بسبب هذا النوع من الالتهاب الرئوي هو 50٪.

ما العمل

ستحصلين على العديد من الفوائد إذا خلعت حذاءك عند عتبة المنزل. فهذا سيجعل أوساخا أقل تدخل منزلك، ويجعل تنظيفه أسهل. كما أن الأثاث سيظل بحالة جيدة لفترة أطول، وهذا سيوفر مزيدا من المال.

ضعي رفا للأحذية عند المدخل بحيث يعتاد جميع أفراد العائلة خلع أحذيتهم عند المدخل. أخبري زائريك بهذا النظام وسوف يعتادون هم أيضا هذا البروتوكول الجديد ويخلعون أحذيتهم خارجا.

وهكذا سيظل منزلك نظيفا وآمنا من العديد من الأمراض. إذا كان لديك في المنزل أطفال وكبار في السن فسيكون الأمر أفضل بكثير لأنهم أكثر فئة تهددها الأمراض.

كما أن ذلك سوف يشجعك على السير حافية القدمين داخل منزلك، وهو  ما سيحفز نقاط الضغط الموجودة في قدميك وسيكون بمثابة مساج مريح لجسمك كله... الصينيون يفعلون ذلك منذ أكثر من خمسة آلاف سنة.

اترك تعليقاً