اهتماماتك

تعرفي على موقع التواصل الاجتماعي الأكثر تأثيرًا على الصحة العقلية؟

تعرفي على موقع التواصل الاجتماعي ال...

في تصنيف صادم لمواقع التواصل الاجتماعي، احتل موقع إنستغرام لقب أسوأ المواقع تأثيراً على الصحة العقلية، فيما كان موقع اليوتيوب بين مواقع التواصل الاجتماعي الشهيرة الأخرى مثل "فيسبوك" و"سناب شات" و"تويتر"، الوحيد الذي صُنف الأفضل تأثيراً على المستخدمين بين تلك المواقع. ووفقاً لصحيفة "الإندبيندنت" البريطانية، كشف ذلك أحدث الإحصاءات التي شارك فيها 1500 شخص من الشباب (بين عمر 14 حتى 24 سنة) من مستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي. ووجدت الدراسة أن إنستغرام له أسوأ التأثيرات على المستخدمين، إذ وُجد أن خاصية تحميل الصور يمكنها أن تؤذي الإيجابية الجسدية، وتزيد الخوف من عدم المتابعة باستمرار، كما كان له تأثير سلبي على النوم.

في تصنيف صادم لمواقع التواصل الاجتماعي، احتل موقع إنستغرام لقب أسوأ المواقع تأثيراً على الصحة العقلية، فيما كان موقع اليوتيوب بين مواقع التواصل الاجتماعي الشهيرة الأخرى مثل "فيسبوك" و"سناب شات" و"تويتر"، الوحيد الذي صُنف الأفضل تأثيراً على المستخدمين بين تلك المواقع.

ووفقاً لصحيفة "الإندبيندنت" البريطانية، كشف ذلك أحدث الإحصاءات التي شارك فيها 1500 شخص من الشباب (بين عمر 14 حتى 24 سنة) من مستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي.

ووجدت الدراسة أن إنستغرام له أسوأ التأثيرات على المستخدمين، إذ وُجد أن خاصية تحميل الصور يمكنها أن تؤذي الإيجابية الجسدية، وتزيد الخوف من عدم المتابعة باستمرار، كما كان له تأثير سلبي على النوم.

وكان "سناب شات" ثاني أسوأ تطبيق بسبب الخوف من عدم المتابعة والتعرض للتجاهل، ولكنه كان إيجابياً من ناحية التعبير عن الذات.

فيما كان الـ "فيسبوك" في مرتبة متوسطة لاحتوائه على عوامل مثل التأثير الضار على النوم، وكانت خاصية تحميل الصور الأكثر شعبية ذات التأثير الإيجابي على الدعم المعنوي.

وجاء "تويتر" في المرتبة الثانية بين خاصيات تحميل الصور الخمسة، لكنه لا يزال ذا تأثير سلبي. وعلى غرار فيس بوك، شكّل تويتر تأثيراً سلبياً على النوم وزيادة التعرض للمضايقات ولكنه إيجابي من ناحية التعبير عن الذات.

أما "يوتيوب"، فقد كان الموقع الوحيد من مواقع التواصل الاجتماعي الذي كان له تأثير إيجابي إلى حد كبير على الصحة العقلية.

كما تم تصنيف خاصية مشاركة الفيديو بأنها الأفضل؛ إذ تعمل على رفع مستوى الوعي والتعبير عن الذات، وكان التأثير السلبي الوحيد للموقع على غرار المواقع السابقة هو التأثير على النوم.

وأوصى الباحثون باتخاذ عدد من التدابير للحد من الآثار السلبية على الصحة النفسية للشباب، وكان هناك اقتراح بابتكار إنذار يخبر المستخدمين ما إذا كانوا يستخدمون الموقع أكثر من اللازم.

وأعلن المتحدث باسم إنستغرام: "بالنسبة لأولئك الذين يعانون من مشاكل الصحة النفسية، نحن نريدهم أن يكونوا قادرين على الحصول على الدعم من إنستغرام، وهذا هو سبب استعانتنا بالخبراء لمنح الناس الأدوات والمعلومات التي يحتاجونها أثناء استخدام التطبيق، بما في ذلك كيفية الإبلاغ عن المحتوى وتوفير الدعم للأصدقاء القلقين، كما يمكنهم التواصل مباشرة مع خبير لطلب المشورة بشأن أي مشكله تواجههم".

اترك تعليقاً