اهتماماتك

للأم والطفل.. محتويات ضرورية في شنطة الولادة

للأم والطفل.. محتويات ضرورية في شنط...

محتوى مدفوع

التحضير للولادة أمر في غاية الأهمية، وكل أم تحلم بيوم الولادة منذ بداية معرفتها بالحمل، وبداية من الشهر التاسع تبدأ الأم في إعداد لوازم الولادة، لتكون مستعدة في أي وقت لاستقبال الضيف الجديد. وعن محتويات حقيبة الولادة، تقول جولييت باردو، خبيرة الطفولة والأمومة الفرنسية لصحيفة "لوفيغارو" الفرنسية، هناك العديد من التحضيرات التي يجب أن تنتبه لها الأم وتأخذها بعين الاعتبار لتفادي وقوعها في أي مشاكل أو أمور مزعجة وتحديداً قبل ولادتها بقليل، ومن هذه الأمور هو كتابة قائمة بأهم الأمور التي تحتاجها أثناء ولادتها وما بعدها أيضاً، حتى لا ينقص عليها شيء، فلا يوجد شعور أجمل من الشعور باقتراب وجود

التحضير للولادة أمر في غاية الأهمية، وكل أم تحلم بيوم الولادة منذ بداية معرفتها بالحمل، وبداية من الشهر التاسع تبدأ الأم في إعداد لوازم الولادة، لتكون مستعدة في أي وقت لاستقبال الضيف الجديد.

وعن محتويات حقيبة الولادة، تقول جولييت باردو، خبيرة الطفولة والأمومة الفرنسية لصحيفة "لوفيغارو" الفرنسية، هناك العديد من التحضيرات التي يجب أن تنتبه لها الأم وتأخذها بعين الاعتبار لتفادي وقوعها في أي مشاكل أو أمور مزعجة وتحديداً قبل ولادتها بقليل، ومن هذه الأمور هو كتابة قائمة بأهم الأمور التي تحتاجها أثناء ولادتها وما بعدها أيضاً، حتى لا ينقص عليها شيء، فلا يوجد شعور أجمل من الشعور باقتراب وجود الطفل والتحضير له، وإحدى أهم هذه التحضيرات هي تجهيز شنطة الولادة والتي تضم احتياجاتها واحتياجات طفلها.

وفيما يلي أهم الأشياء التي يجب توافرها في شنطة الولادة، لتكون بذلك جاهزة على أتم وجه:

الجزء الخاص بالأم

 

بجامات قطن، وقميص نوم مريح ويفضل أن يكون ثقيلا ودافئا، ويضم فتحة تسهل عليها الرضاعة، حتى لا تضطر لخلعه وإعادة لبسه كلما كان طفلها بحاجة للرضاعة. وقميص آخر مع روب أو شالة، للتغطية والاستعداد لمقابلة الزوار.

بالإضافة إلى حمالات للصدر وملابس داخلية، ويفضل هنا أن يكون عددها كبيرا، لأنك سوف تبدلينها خلال اليوم أكثر من مرة، وأيضا مجموعة من مساحيق التجميل البسيطة والناعمة، وتحديدا الغسول ومرطب الشفايف، لأن المرأة بعد الولادة تكون شفتاها جافتين جدا، إضافة إلى القليل من الكحل ومناديل خاصة بإزالة المكياج، وأكياس فارغة لتضعي فيها ملابسك المستعملة أو المتسخة.

وكذلك أغراض خاصة بالحمام كالفوط الصحية ويفضل أن تكون كبيرة الحجم، وشامبو، وبلسم، وليفة، وكريم أو مرطب بعد الاستحمام، إضافة إلى فرشاة، ومعجون أسنان، وربطات للشعر، ومزيل عرق، وعطر، وغطاء فراش قطني نظيف لسريرك وسرير طفلك، ويفضل أن يكونا دافئين، إضافة إلى كريمات ودهونات خاصة للبطن وللحلمات.

ويفضل أيضا بعض الكتيبات أو أشرطة الموسيقى لتقرئي وتستمعي لها أثناء أوقات فراغك، وكذلك عباءة احتياطية وبنطلونات واسعة وفضفاضة لاستخدامها أثناء خروجك من المستشفى، وبالطبع الأحذية، بحيث تكون مريحة وطبية أيضا، سواء للاستخدام في المشفى وكذلك عند الخروج منه.

الجزء الخاص بالطفل

وما يخص المولود، جهزي ملابس داخلية بحيث تشتمل على البيجامات والقبعات القطنية والجوارب والقفازات إضافة إلى الملابس الداخلية، وحفاضات طبية للطفل، إضافة إلى بودرة، أو كريم مرطب، أو زيت خاص بالأطفال، وأعواد لتنظيف الأذن، وفازلين، ومناديل معطرة، ومناشف قطنية ناعمة، لتنشف الطفل بها بعد غسله أو تحميمه، وشامبو وليفة ناعمة جدا وجل استحمام، ومجموعة أدوات للعناية بنظافته كمقص الأظافر ومنظفات الأنف، وميزان لقياس درجة حرارته، وببرونة طبية.

اترك تعليقاً