اهتماماتك

الفرق بين التفاوض والحل الوسط .. ولماذا يجب أن نتعلمه؟

الفرق بين التفاوض والحل الوسط .. ول...

غالباً ما يتم التسويق للحل الوسط على أنه الجرعة السحرية التي نحتاجها في العلاقات طويلة الأمد ولكنه يدفع إلى الشعور بالتخلي عن احتياجاتك. إلا أنه لا يوجد أحد كاملا، وكل علاقة تتطلب قدراً من التنازل واللجوء إلى الحل الوسط. ومن المفترض أن تكون الحلول الوسطى حسنة النية، فهي مصممة لإيجاد أرضية مشتركة تلبي احتياجاتك واحتياجات شريكك ولكن، غالباً ما تكون أمراً سيئاً، حيث يتم اللجوء إليها كرد فعل بعد الوصول إلى طريق مسدود ما يجعلها تلحق الضرر بالعلاقة. ومعظم الناس يطبقون حلا وسطا دون محاولة الالتقاء في منتصف الطريق بالفعل، وهي تتم إما في هدوء مع تبريرها بالافتراضات والملاحظات أو

غالباً ما يتم التسويق للحل الوسط على أنه الجرعة السحرية التي نحتاجها في العلاقات طويلة الأمد ولكنه يدفع إلى الشعور بالتخلي عن احتياجاتك.

إلا أنه لا يوجد أحد كاملا، وكل علاقة تتطلب قدراً من التنازل واللجوء إلى الحل الوسط.

ومن المفترض أن تكون الحلول الوسطى حسنة النية، فهي مصممة لإيجاد أرضية مشتركة تلبي احتياجاتك واحتياجات شريكك ولكن، غالباً ما تكون أمراً سيئاً، حيث يتم اللجوء إليها كرد فعل بعد الوصول إلى طريق مسدود ما يجعلها تلحق الضرر بالعلاقة.

ومعظم الناس يطبقون حلا وسطا دون محاولة الالتقاء في منتصف الطريق بالفعل، وهي تتم إما في هدوء مع تبريرها بالافتراضات والملاحظات أو كنتيجة للمواجهة المباشرة بين الطرفين، ولكن في النهاية يصل الطرفان إلى طريق مسدود، فإما أحد الطرفين يتخلى تماماً عما يريد أو يتخلى الطرفان كليهما.

على سبيل المثال، نفترض أن شريكك لا يتصل بك بالقدر الذي تريدينه حينئذ ستكتمي الأمر ولن تذكريه لأنك لا تريدين أن تدفعيه للشعور بأنه محاصر.

في نهاية المطاف أنتِ تقدمين التنازلات وتتقبلين هذا السلوك كجزء من شخصيته، أو نفترض أنك تريدين الذهاب إلى مكان ما في عطلة نهاية الأسبوع الطويلة بينما شريك حياتك يريد أن يذهب إلى مكان آخر ولا تستطيعين الموافقة فتقومين بإلغاء خطط السفر تماماً وتقرري قضاء العطلة في المنزل، هذا يسمى حلاً وسطاً ولكن في النهاية لم يحصل أي منكما على ما يريد.

لكن ماذا لو لجأتِ بدلاً من المساومة إلى التفاوض حول شروط علاقتك؟ فبالنسبة للمثال الأول الذي ترغبين فيه أن يتصل شريك حياتك بك كل يوم في حين أنه يرى أنه من الجيد الاتصال مرة واحدة في الأسبوع، إذا تحدثت عن الأمر بعبارات واضحة، مع وضع جدول أعمال محدد في عقلك، فمن المرجح أن يحقق لك التفاوض إمكانية التحدث معه ثلاث مرات في الأسبوع، هذا ما يسمى بالأرضية المشتركة والطريقة الوحيدة للوصول إليها هي التفاوض، وليس التسوية أو الحلول الوسطى.

وبالنسبة للمثال الثاني، فإن التفاوض يعني الذهاب في عطلة إلى التلال مثلاً هذه المرة، وإلى مكان آخر في عطلة نهاية الأسبوع المقبلة.

والفرق الرئيسي بين الحل الوسط والتفاوض هو أنه في حين أن أحدهما سلبي، فإن الآخر يعتبر عملية نشطة، وهو ما يهم حقاً في العلاقة فالكثير من الاستياء والازدراء يتولد لأننا نشعر أنه يتم سلب سلطتنا خلال العلاقة.

ومن خلال الحل الوسط، نتخلى عن بعض تلك السلطة طواعية ولكن ضعي في حسبانك، أنه في حين أنه عبر التفاوض قد لا تحصلين دائماً على كل ما تريدين، ولكن يمكن أن تحصلي على القليل منه وحتى لو لم يتحقق ذلك، فعلى الأقل ستتأكدين من أنك لست عاجزة في علاقتك العاطفية.

اترك تعليقاً