اهتماماتك

طريقة حسابية رائعة.. ما هي السن المناسبة للزواج؟

طريقة حسابية رائعة.. ما هي السن الم...

يرغب الجميع منا بالاستقرار في مرحلة ما من حياتنا، لنبني أسرة ونتشارك حياتنا مع الشخص المناسب، ولكن، متى نعرف إذا ما كنا قابلنا عدداً كافياً من الناس لنقرر من هو االشخص المناسب لنا؟. وحيال ذلك، طرح الباحثان بريان كريستيان وتوم غريفيث هذا السؤال من خلال كتابهما بعنوان "خوارزميات نحيا بها.. علوم الكمبيوتر في القرارات البشرية". ووفقا للكتاب، فإن قاعدة "النسبة 37%" والتي تعرف أيضاً بـ "مشكلة البحث عن موظف" هي حل رياضي لتحديد متى يجب التوقف عن البحث. إن طريقة النظر للأمور وفقاً لهذه القاعدة هي أن تتخيلي إجراء مقابلات مع عدد من المتقدمين من أجل وظيفة، وفي هذه العملية،

يرغب الجميع منا بالاستقرار في مرحلة ما من حياتنا، لنبني أسرة ونتشارك حياتنا مع الشخص المناسب، ولكن، متى نعرف إذا ما كنا قابلنا عدداً كافياً من الناس لنقرر من هو االشخص المناسب لنا؟.

وحيال ذلك، طرح الباحثان بريان كريستيان وتوم غريفيث هذا السؤال من خلال كتابهما بعنوان "خوارزميات نحيا بها.. علوم الكمبيوتر في القرارات البشرية". ووفقا للكتاب، فإن قاعدة "النسبة 37%" والتي تعرف أيضاً بـ "مشكلة البحث عن موظف" هي حل رياضي لتحديد متى يجب التوقف عن البحث.

إن طريقة النظر للأمور وفقاً لهذه القاعدة هي أن تتخيلي إجراء مقابلات مع عدد من المتقدمين من أجل وظيفة، وفي هذه العملية، يمكنك أما أن ترتكبي خطأ التوقف المبكر قبل التوصل لأفضل المتقدمين أو التوقف في وقت متأخر جداً والاستمرر في البحث عن مرشح أفضل بينما تكوني قد فقدت الآخرين بالفعل، وقاعدة "نسبة 37%" تساعد على إيجاد التوازن بين الاثنين.

ويمكن تطبيق نفس هذا المفهوم على علاقة "الحب" أيضاً فيما سماه كل من كريستيان وغريفيث بقاعدة "ابحث ثم اغتنم الفرصة".

وحسب الكتاب، فإنه عندما يكون لديك وقت محدود لدراسة الخيارات التي بين يديك، بسبب الضغوط الاجتماعية أو بسبب الساعة البيولوجية في جسمك، عندها يمكنك اتخاذ القرار الأفضل بعد النظر في أول 37% من الخيارات الموجودة. وكما جاء في الكتاب: "بعد هذه النقطة، يمكنك الدخول في مرحلة (اغتنام الفرصة)، كونك أصبحت مستعدة للالتزام الفوري مع الشخص الذي بدا أفضل المتقدمين الذين شاهدتيهم في مرحلة (البحث)".

والالتزام بالشخص الأفضل ضمن نسبة الـ 37% من الناس الذين قابلتيهم يعد الاستراتيجية المثلى للزواج بالشخص المناسب.

ويمكن تطبيق قاعدة "نسبة 37%" على عدد المتقدمين المحتملين أو على الوقت الذي تستغرقينه في البحث أيضاً. وإذا كنت تبحثين عن الحب في سن تتراوح بين 18 إلى 40، فإن أنسب سن للاستقرار هي 26 عاما. فإذا تزوجت قبل سن الـ26، فهناك احتمالية أن تكوني قد فوت على نفسك أفضل المرشحين. ولكن بعد هذه السن فإن فرصك، في مقابلة الشخص الأفضل من كل الذين قابلتيهم سابقاً، تنخفض.

وقبل أن تبدئي بالشعور بالذعر كونك قد فوت الفرصة فعلاً، ضعي في اعتبارك أن هذه القاعدة الرياضية تأتي مع العديد من الافتراضات والكثير من تبسيط الأمور. فهناك دائماً استثناءات، مثل الأحبة في المدرسة الثانوية أو الأحبة في وقت لاحق. ولكن إذا كنت على وشك الوصول للسن "السحري" وتبحثين عن الاستقرار، فإن علم الرياضيات يقول أن سن الـ "26" هي السن المناسبة لاتخاذ هذا النوع من القرارات.

اترك تعليقاً