توقفي عن عّد الخراف.. وتخلصي من اضطرابات النوم

توقفي عن عّد الخراف.. وتخلصي من اضطرابات النوم

هالة باليكي

كم من مرة دخلت إلى غرفة النوم وهاجمك شبح القلق، ما منعكِ من الحصول على قسط كاف من الراحة، وعانيتِ في اليوم التالي من خمول وضعف في نشاطك وحيويتك.

إن عد الخراف لتتمكني من النوم لن يفيدكِ، لأنك في الحقيقة تعانين من اضطرابات في النوم، ومعظم الأشخاص لايدركون أسبابها، ويعتقدون أن الأمراض النفسية هي فقط المسبب الوحيد لها، ولكن العلم الحديث يبين أن الكثير من اضطرابات النوم ذات منشأ عضوي ولها مضاعفات عضوية.

إليكِ أبرز الاضطرابات وكيفية علاجها:

بدايات الأرق

عدم القدرة على بدء بالنوم، يمكن أن يكون اضطراباً بسيطاً في بدايته ويتحول ليصبح مشكلة لا تطاق، ولا يقف أثره عند هذا الحد، وإنما من الممكن أن تعاني بسببه من القلق الحاد والدوخة وارتفاع ضغط الدم.

ولعلاج هذه المشكلة ينصحك الأطباء بالانتباه إلى هذا الأمر منذ البدايات، وينقسم العلاج هنا إلى قسمين علاج غير طبي بالمساعدة على الاسترخاء ومراقبة النشاط الذاتي والالتزام بالنوم، والتأكد من أن سريرك مريح وممارسة بعض التمارين الرياضية والاسترخاء قليلاً قبل التوجه للنوم، بينما يتمثل العلاج الطبي بأخذ وصفات طبية قصيرة المدة مثل بعض المهدئات إضافة إلى علاج السلوك الذي يساعدك على إعادة تهيئة العقل للخلود للنوم.

الأرق المستمر

 

نقصد هنا الاستيقاظ كثيراً خلال النوم وصعوبة الخلود مجدداً بعد الاستيقاظ، سواء عانيتِ من هذا الأمر بفترات متقطعة أو بشكل متكرر، عليكِ معرفة أن هذا النوع من الأرق يعتبر اضطراباً، ومن أسبابه التعب والإجهاد، الاكتئاب، المشاكل الطبية وانقطاع الطمث إضافة إلى الإدمان على الكحول.

لعلاج هذه المشكلة لابد في البداية معرفة السبب الدقيق لها ومن ثم الخضوع لعلاجات في السلوك والإلتزام بالنوم أو أخذ مهدئات طبية قصيرة المدى جميع ذلك يساعد في علاج هذه المشكلة.

الشخير

هذه الحالة عادة ما يتُهم بها الرجل، وتحاول النساء في الغالب عدم الاعتراف بأنهن يشخرن بسبب الإحراج الذي قد يسببه لهن ذلك، ولكن عليكِ أن تعلمي أن المصاب بهذه الحالة يكون عرضة لأمراض مثل انقطاع التنفس وانسداد الشعب الهوائية وأمراض القلب وارتفاع الضغط أيضاً، لذلك نلجأ إلى إيقاظ الشخص عندما يعلو صوت شخيره.

لعلاج هذا الأمرلابد من تشخيص الحالة، فإذا كان الشخير مصحوباً بأعراض أخرى مثل النعاس أثناء النهار والصداع الصباحي وعدم النوم بعمق خلال الليل والاستيقاظ المستمر، يعني أن الشخير يؤثر مباشرة على نوعية نومكِ ويمكن أن يكون علامة لحالة أكثر خطورة ولكنها شائعة نسبياً وهي انقطاع التنفس.

ومن أحد العلاجات هو وضع مثبت الفك السفلي أثناء النوم حيث يمنع من تحركه أو يمكن في بعض الأحيان الامتناع عن الاستلقاء على الظهر يكون من الحلول المفيدة، ويتم علاج انقطاع التنفس باستخدام جهاز ضخ الهواء والذي يتطلب ارتداء قناع حول الأنف والفم موصولاً بأنبوب متصل بجهاز صغير يضخ هواء في المجاري التنفسية.

متلازمة تململ الساقين

هل سمعتِ من قبل بهذا الأمر، هذه الحالة تعرف بالحاجة  لتحريك الساقين، حيث تشكو كثير من النساء من شعور غريب يصيبهن في الساقين في فترة المساء، عند استقرارهما على الفراش قبل النوم، ويـخف هذا الشعور بمجرد تحريكهما بشكل مستمر، وعادة ما تسوء أكثر في المساء وتكون مصحوبة بإحساس غير مريح متل الحكة أو القرص، ويمكنك أن ترتبط أيضاً مع اضطراب آخر يسمى اضطرابات دورية في حركة الأطراف خلال النوم.

علاج هذه الحالة يكون من خلال النوم في توقيت ثابت وممارسة الرياضة والابتعاد عن الكحول وتعريض القدم للحرارة أو البرودة من شأنها أن تساعد في التخلص من الشعور بالانزعاج. ومن العلاجات الأخرى المساعدة، تناول المكملات الغذائية والفيتامينات والحديد لكن بوصفات طبية.

متلازمة نقص النوم

هذا الاضطراب يحدث نتيجة سلوكك بعدم الالتزام بمواعيد النوم الطبيعية ما يسبب التعب والرغبة في النوم خلال النهار، فكوني على علم عندما تضحين بأوقات النوم للقيام بأمور أخرى ستعانين بالتأكيد من هذه المتلازمة التي تؤدي إلى ضعف في الأداء والانعزالية والاكتئاب بالإضافة إلى مشاكل نفسية أخرى.

يمكن معالجة هذه الحالة من خلال تنظيم مواعيد النوم، وفي حال استمرارها عليكِ استشارة أخصائي النوم وتقليل ساعات العمل في وقت متأخر من الليل.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات: desk (at) foochia.com