تعرفي على المفاتيح الخمسة لتحقيق النجاح!

تعرفي على المفاتيح الخمسة لتحقيق النجاح!

مريم بومديان

تتأرجح الحياة بين النجاح والفشل، فقد يكون الإنسان ناجحاً في حياته أو العكس فقد يكون فاشلا، فحالتا الفشل والنجاح  ليستا مقادير مكتوبة كما يقول البعض بل هما اجتهادات، وعلى حسب مجهود الشخص تكون النتيجة، ومن اجتهد وبحث عن أسباب النجاح يشق طريقه بنجاح في الحياة ويعيش راضيا عن حياته، عكس من تكاسل ورمى المسؤولية على القدر والمكتوب كمبرر لفشله وجهله بسر النجاح في الحياة.

يقول شارل جوستاف، اختصاصي التنمية البشرية الفرنسي، إنه من خلال الدراسات التي أجريت على أهم الشخصيات العالمية الناجحة في حياتها، تم اكتشاف أسرار النجاح التي إذا تقيد بها الانسان حقق النجاح في حياته والرضى عن وضعه، و كل ما يلزم الانسان هو اتباع خطوات النجاح التالية:

رسم الهدف

يجب على الإنسان أن يحدد هدفه في الحياة، الشيء الذي يدفعه ويحفزه إلى إحياء الطاقة داخله التي بدونها لا يمكنه تسلق سلم النجاح.

المهارة

كما يجب على الإنسان أن يكون على قدر من المهارة وفن العيش، وذلك يأتي من المعرفة والمعلومات، وعلى الإنسان أن يتصرف بمهارة وعن معرفة وليس اعتباطياً وفوضوياً.

التصور الايجابي

أن يتصور الإنسان دائماً أنه حقق هدفه الذي رسمه، وأنه يعيشه كما خطط له، وبهذا يكون قد حط على درجة من سلم النجاح.

التفاؤل

أن يكون متفائلا، ويؤمن أن الفشل ما هو إلا هزيمة مؤقتة، تدفع إلى التعرف على الأخطاء كي يتم تجاوزها.

الصبر والانضباط

 بعد الصبر يجب الانضباط والمواصلة، وعدم التراجع إلى الوراء أبداً بل الحفاظ على النجاح الذي وصل له الفرد والمضي به قدما .

ويضيف جوستاف، أن اتباع هذه الخطوات الخمس بدقة ومثابرة سوف تقود حتما الى النجاح، فما من سيرة ذاتية لشخصية شهيرة في التاريخ إلا ووجدت هذه العناصر الخمسة السابق ذكرها وسط حديثة، ولا يخلو تاريخ أى من العظماء من هذه النقط أو المحطات أو المفاتيح الخمسة، الأمر الذي جعلها مفاتيح مؤكدة للنجاح، ينصح بها جميع خبراء التنمية الذاتية لكل باحث عن النجاح.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات: desk (at) foochia.com