جاذبيتك الحقيقية هي في معرفتك لنفسك

جاذبيتك الحقيقية هي في معرفتك لنفسك

فوشيا - خاص

الوعي بالذات هو القدرة على النظر داخل نفسك، ومعرفة سلوكك ومشاعرك، ومعرفة الآثار المترتبة على ما تفعله وتفكر به. وهو أن تفهم أن ما تقوله وتفعله يؤثر بالآخرين وأن تلك الحقيقة تعنيك فعلا.

أن تكون لدينا تلك الصفة يعني أن نمتلك أكثر الصفات جاذبية بالنسبة لشريك حياتنا. إن كنت محظوظة وعثرت على مثل هذا الشخص فارتبطي به بلا تردد، فهو أو هي يمتلك من الصفات ما يجعل من وجوده في حياتنا مكسبا حقيقيا. ترى ما هي الصفات التي يتميز بها الواعون لذاتهم؟

– ومن يعرفون أنفسهم لديهم جو من الثقة الذي يأتي من الراحة، وليس اليأس. هم ليسوا بحاجة للتقليل من شأن الآخرين أو الضرب على وتر الإحساس بعدم الأمان لدى الآخرين. وهم لا يشعرون بالتهديد أو الغيرة. والأهم من ذلك أنهم يعرفون حدودهم.

– الوعي بالذات هو أساس كل ما يجعلنا نحب الآخرين، وهو صفة ملازمة للأشخاص الأكثر صدقا وإثارة للاهتمام. أنت تعرفين نفسك وتثقين بها، لذا فإنه من السهل أن تكوني لطيفة مع الآخرين، لأن حسك بالتعاطف يتيح لك فهم مشاعر الآخرين، الذين يعرفون أنك ستكونين موجودة حين يحتاجونك ولديك قدرة على تعزيز علاقات مثمرة. ربما كانت هذه هي الصفة الذهبية في من نختارهم شركاء لحياتنا.

– العمق في الشخصية والصدق الذي يتمتع به الواعون لذاتهم يجعل علاقاتهم الإنسانية أكثر إثارة، فالمفتاح لفهم شخص آخر وإقامة علاقة معه على مستوى كبير من الوضوح يبدأ من الداخل، وسيسمح للطرفين بالتمتع بتقارب لن يتمتع به الآخرون أبدا.

– الشريك الذي يتحلى بالوعي الذاتي يمكن أن يكون ساخرا لأنه يفهم جيدا ما الذي يجعل الأشياء مضحكة. الساخرون يمكن أن ينتقدوا أنفسهم بصورة مضحكة دون الشعور بعدم الأمان لأنهم يرون فيها وسيلة لفهم نقاط الضعف لديهم و معالجتها.

– ومثل هؤلاء الأشخاص لا يكذبون أبدا، هم لا “يلفون ويدورون” حول الحقيقة كي لا يجرحوا مشاعرك، بل يقولون ما يريدون بصراحة وبشكل مباشر. مبدأهم في الحياة يقول أن عليك أن تثق بأصدقائك وشريك حياتك كي يكونوا صادقين معك لأنهم أن لم يكونوا صادقين فكيف تثق بهم؟.

– هؤلاء الأشخاص مستقيمون ويمتلكون نية صافية في ما يقولون ويفعلون ويستحقون الاحترام. عندما ترى النتائج الكارثية التي يتسبب بها الكذب للعلاقات بين الشركاء سترفض أن تتورط في أمر مجنون كهذا. قد تكون نتيجة الوعي بالذات والأمانة صراحة جارحة جدا، لكن حقيقية وصادقة، وما هو حقيقي هو دائما الأفضل.

– لا يمكن لنا استيعاب مشاعر الآخرين إلا إذا فهمنا الألم والمعاناة الكامنة في العالم من حولنا. الشخص الواعي لذاته قادر على إدراك ما حوله بدرجة عميقة حيث يصبح التعاطف على درجة أعلى.

– الأشخاص الذين يتميزون بوعي الذات هم أصدقاء وشركاء حياة أفضل لأنهم يحترمون الخبرة البشرية التي تجري من حولهم، وهو ما يخلق لديهم حسا بمعنى الوجود وقدرة على التواصل يفتقر إليها معظم الناس.

عندما يتعلق الأمر بالارتباط، عليك أن تتنبهي لوجود هذا الجانب من الوعي بالذات في شريك حياتك. لاتقبلي بشخص لا يحترم مشاعرك، ولا يمتلك القدرة على تطوير وتنمية مشاعره.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات: desk (at) foochia.com