اهتماماتك

احذري .. انفجار البالون المطاطي يعرض طفلك للخطر

احذري .. انفجار البالون المطاطي يعر...

أحياناً يستمتع الطفل باللعب بالبالونات المطاطية القابلة للانفجار، وقد تنفجر في آخر اليوم بعد كثرة اللعب بها وأحياناً تنفجر خلال نفخها الزائد، ولكن هل تعلمي مدى خطورة الصوت القوي الناتج عن انفجار البالون على أذنيي طفلك وقدرته على السمع؟ حول هذا الموضوع توصلت دراسة أجريت في جامعة ألبيرتا الكندية مؤخراً، إلى أنّ صوت انفجار البالون المرتفع قد يلحق الضرر بطبلة الأذن لدى الأطفال، وينتج عنه فقدان السمع، حيث يتم فقدان السمع بشكل تراكمي، فإن كل صوت عالٍ يسمعه الشخص يترك تأثيراً سلبياً على المدى الطويل. وأشارت النتائج إلى أنّ هذا الصوت قد يفوق بتأثيره صوت طلقة المسدس، وبينت التجارب التي

أحياناً يستمتع الطفل باللعب بالبالونات المطاطية القابلة للانفجار، وقد تنفجر في آخر اليوم بعد كثرة اللعب بها وأحياناً تنفجر خلال نفخها الزائد، ولكن هل تعلمي مدى خطورة الصوت القوي الناتج عن انفجار البالون على أذنيي طفلك وقدرته على السمع؟

حول هذا الموضوع توصلت دراسة أجريت في جامعة ألبيرتا الكندية مؤخراً، إلى أنّ صوت انفجار البالون المرتفع قد يلحق الضرر بطبلة الأذن لدى الأطفال، وينتج عنه فقدان السمع، حيث يتم فقدان السمع بشكل تراكمي، فإن كل صوت عالٍ يسمعه الشخص يترك تأثيراً سلبياً على المدى الطويل.

وأشارت النتائج إلى أنّ هذا الصوت قد يفوق بتأثيره صوت طلقة المسدس، وبينت التجارب التي قام بها الباحثون، أنّ شدة صوت انفجار البالونات نتيجة النفخ الزائد تصل إلى 168 ديسيبل أي هو أعلى بـ 12 درجة من صوت إطلاق رصاصة، فيما الحدّ الأعلى لشدّة الصوت المسموح التعرض لها من قبل الكبار والصغار هو 140 ديسيبل.

وقدم الباحثون نصيحة للأهل  تقضي بعدم تعريض أطفالهم لضجيج انفجار البالونات، ومراقبتهم أثناء اللعب، وخلال حضورهم المناسبات، كما يفضل تزويدهم بواقيات الأذن، ويستحسن تجنب اللعب بالبالونات المطاطية لأنها تعرض الأطفال لأخطار أخرى كثيرة.

اترك تعليقاً