اهتماماتك

طفلة تصور نفسها وهي تنتحر وفيسبوك يرد: الفيديو غير مخالف لقوانينا!

طفلة تصور نفسها وهي تنتحر وفيسبوك ي...

جنون الانسان العصري في عام 2017 وصل إلى حد الانتحار، ففي حادثة غريبة من نوعها، أقدمت فتاة أمريكية عمرها 12 عاماً  وتدعى كايتلن نيكول ديفيس على الانتحار الشهر الماضي، وقد بثّت فيديو انتحارها مدته 40 دقيقة مباشرةً إلى الفضاء الافتراضي باستخدام تطبيق يدعى Live.com. في بداية الأمر، لم يرّ العديد من النّاس هذا الفيديو إلا بعدما تمّ نشره على منصّات فيسبوك ويوتيوب، ومن هنا بدأ الملايين بمشاهدته ومشاركته في الصّفحات المختلفة إلى أن وصل إلى المعالج النفسي "كايل ماكدونالد" في نيوزيلاندا، حيث قام الأخير بالابلاغ عنه إلى شركة فيسبوك ليتم حذفه، فهو يظهر شخصأ ينتحر وليس من اللائق إبقاء مثل هذا

جنون الانسان العصري في عام 2017 وصل إلى حد الانتحار، ففي حادثة غريبة من نوعها، أقدمت فتاة أمريكية عمرها 12 عاماً  وتدعى كايتلن نيكول ديفيس على الانتحار الشهر الماضي، وقد بثّت فيديو انتحارها مدته 40 دقيقة مباشرةً إلى الفضاء الافتراضي باستخدام تطبيق يدعى Live.com.

في بداية الأمر، لم يرّ العديد من النّاس هذا الفيديو إلا بعدما تمّ نشره على منصّات فيسبوك ويوتيوب، ومن هنا بدأ الملايين بمشاهدته ومشاركته في الصّفحات المختلفة إلى أن وصل إلى المعالج النفسي "كايل ماكدونالد" في نيوزيلاندا، حيث قام الأخير بالابلاغ عنه إلى شركة فيسبوك ليتم حذفه، فهو يظهر شخصأ ينتحر وليس من اللائق إبقاء مثل هذا المحتوى لأنه سيسبب ضررا للأطفال وأيضاً لعائلة المنتحرة.

ليأتي رد شركة فيسبوك بأنها راجعت الفيديو وأنه لا يخالف قوانينها!

Katelyn Nichole Davis5

ومن هنا ظهر الضّعف لدى شركة فيسبوك وغيرها من الشّركات العملاقة التي تقف وراء مواقع التواصل الاجتماعي الأكثر شهرة، فيجب عليهم استحداث أقسام خاصة تحتوي على إنسان طبيعي من لحمٍ ودمٍ ومشاعر يعرف ما يجب إبقاؤه أو حذفه عن الموقع، لأن الرّد الآلي لن يقوم بالغرض نفسه.

لكن في الوقت نفسه، لا يمكننا إنكار قوة التأثير الكبيرة لفيديوهات فيسبوك المباشرة التي مكّنت المستخدمين من مشاركة ما يريدون لحظيّاً وبالصوت والصورة.

facebook

وككلَ شيءٍ في الحياة، هناك إيجابيات وسلبيات لمواقع التواصل الاجتماعي والموازنة في الاستخدام والعقلانية هي الحل الأمثل في جميع الأحوال.

اترك تعليقاً