شاهدي.. الأم الأكثر هوسًا بالموضة في بريطانيا!

111111111

لبنى عبدالكريم

معظم الأمهات لا يكترثن كثيراً بمدى أناقة بناتهن عندما يحين وقت المدرسة ويعتبرن أن أهم شيء هو المظهر النظيف واللائق، لكن هذه القاعدة ليست المفضلة لدى الأم اللندنية هانا سترافورد ذات الـ37 عاماً.

هانا التي اختارت أن تكرس حياتها لطفلتيها وتكون ربة بيت وأمًا بدوام كامل، اشتهرت أخيراً عبر مواقع التواصل الاجتماعي كأم مختلفة قليلاً عن بقية الأمهات. فكلما رافقت ابنتها سولاي ذات الست أعوام إلى المدرسة تجذب الانتباه بأناقتها الملفتة للأنظار إذ إنها دائما ما ترتدي أرقى الأزياء من شانيل وسيلين وغيرهما من الماركات العالمية الباهظة الثمن وتحرص على أن تكون ابنتها بالأناقة نفسها وبثياب تتماشى مع موديلاتها.

3BDDA03C00000578-4090740-Hannah_pictured_with_her_two_daughters-a-116_1483629375608

ويبدو أن الأمر أصبح هواية الأم الأولى فلا تفوت أي إطلالة جديدة مع ابنتها إلا وتوثقها بالصور وتشاركها على صفحتها على انستغرام، ومن غير المستبعد أن تنضم طفلتها الصغيرة، وينتر ديلفين، إليهما لتشاركهما هذه الهواية عندما تكبر قليلاً فهي لا تزال رضيعة في عامها الأول.

3BDDA04F00000578-4090740-Sharing_her_number_one_tip_for_anyone_hoping_to_emulate_her_mate-a-111_1483629289785

وصرّحت الأم لصحيفة الديلي ميل قائلة:”أعشق الموضة منذ كنت في الـ 18 من عمري ولقد عملت خلال فترة من حياتي كعارضة أزياء وكنت مهووسة بالموضة لدرجة أنني كلما استلمت راتبي الشهري أتوجه مباشرة إلى محلات هارفي نيكولز لأنفق كل فلس لديّ لشراء أحذية كلوي أو غوتشي وأقضي بقية الشهر في تناول الباستا بالكريمة”. أما الآن فلا تكثرت هانا كثيراً للمصاريف؛ لأن زوجها المدير التنفيذي يتحمل هذه المسؤولية.

3BDDA05A00000578-4090740-Despite_her_taste_for_the_finer_things_in_life_she_still_champio-a-113_1483629299425

وتقضي هانا معظم وقتها في الاستمتاع بهوايتها في الطبخ أو التسوق أو قضاء العطل في سان تروبيز في جنوب فرنسا أو في المالديف؛ لأنها “تعشق الهدوء والطبيعة الساحرة هناك” وتشعر أنها تصبح أكثر صحة وإشراقاً.

3BDDA06F00000578-4090740-Hannah_also_spends_plenty_of_time_abroad_and_is_a_self_proclaime-a-110_1483629286908

وعندما سألتها الديلي ميل عن رأي زوجها في ما تنفقه من أموال طائلة على الأزياء قالت: “يعترض زوجي كثيراً على هوسي بالتسوق ودائماً ما يؤنبني على ذلك، لكنني أرد عليه أنني أبيع ما أقتنيه بعد فترة ثم أعود لأشتري أزياء أخرى جديدة”.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات: desk (at) foochia.com