حتى لا تكوني فريسةً للكاذبين.. تعلّمي لغة الجسد واكتشفي زورهم!

حتى لا تكوني فريسةً للكاذبين.. تعلّمي لغة الجسد واكتشفي زورهم!

ياسمين العساوي

لتكشفي كذب من حولك، ما عليك إلا إتقان قراءة لغة الجسد، فأنتِ بحاجة إلى هذه المهارة وبشدة، خاصةً إذا كنتِ تقعين ضحية أقاويل وأساطير الأشخاص الذين يتقنون فن الكذب الذي لا ينتهي ..

فبعض الحركات الجسدية أو الكلمات، تكون دلالةً واضحةً ومباشرةً على انسياب الأكاذيب من طرف الشخص الذي تشاركينه الحديث، والذي يحاول أن يخدعك كي تقتنعي بصدقه المزيّف..

وإليك أبرزها :

تحريك الرأس

shutterstock_314375453 (1)

عندما تطرحين أي سؤال على شخص غير مقتنع بكلماته، أو يردد أكاذيب لا يتقن صياغتها، فهو يغير وضعية رأسه فورًا.. من اليمين إلى اليسار أو العكس.

الصوت

shutterstock_259107977

غالبًا من يصيغ الأكاذيب، يجد صعوبة في تنسيقها بسرعة، لهذا تلاحظ أنه يتنفس بصعوبة نوعًا ما، وصوته يضمحل أحيانًا.

الجمود 

shutterstock_541141672

الكاذب يركز مع كلماته كثيرًا، لهذا يجمد جسمه عن الحركة، فيردد كلماته دون أي إشارات جسدية تلقائية.

عبارات الإقناع 

shutterstock_540487675

تجدين الكاذب يكرر بكثرة عبارات الإقناع، مثل صدقني، وأقول الحقيقة، وكما أنه يمكن أن يحلف أكثر من مرة، فالهدف الوحيد هو إقناعك.

النظر الى العينين

Eye-Contact-signs-of-love-from-a-man-body-language

إذا كان الكاذب محترفًا، فسيحاول النظر إلى عينيك مطولاً، ليشعرك بالأمان والاطمئنان، وليثبت صحة أقاويله.  الفكرة نفسها

يصرعلى الحديث في الفكرة نفسها، ويتوسع فيها ليقنعك بمدى صدقه.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات: desk (at) foochia.com