اهتماماتك

يبكون خلال مشاهدة الأفلام.. ضعف ظاهري وقوة داخلية

يبكون خلال مشاهدة الأفلام.. ضعف ظاه...

محتوى مدفوع

يظن الكثيرون، أن الأشخاص الذين يبكون خلال مشاهدتهم الأفلام عند وفاة بطلهم المحبوب، أو تعرض البطل لمأساة، هم الأضعف على الإطلاق، ولكن الدراسات أثبتت أن الأمر على العكس تمامًا. فقد ذكر موقع "ذا مايندس جورنال" المهتم بالصحة النفسية للبشر، أن الأشخاص الذين يبكون خلال مشاهدة الأفلام، هم الأقوى على الإطلاق، وذلك لأنهم يضعون أنفسهم مكان الأبطال، الأمرالذي يتطلب شجاعة وقوة كبيرة. وأضاف الموقع، أن البكاء دليل على أنك قوي، بما فيه الكفاية لتحمّل الألم، فوضع نفسك مكان الظروف الوحشية لبعض الناس وتحملها، ينم عن قوتك حقًا، إذ إنك تحاول معرفة ما إذا كنت قادرًا على الشعور بما يشعرون به فعلًا

يظن الكثيرون، أن الأشخاص الذين يبكون خلال مشاهدتهم الأفلام عند وفاة بطلهم المحبوب، أو تعرض البطل لمأساة، هم الأضعف على الإطلاق، ولكن الدراسات أثبتت أن الأمر على العكس تمامًا.

فقد ذكر موقع "ذا مايندس جورنال" المهتم بالصحة النفسية للبشر، أن الأشخاص الذين يبكون خلال مشاهدة الأفلام، هم الأقوى على الإطلاق، وذلك لأنهم يضعون أنفسهم مكان الأبطال، الأمرالذي يتطلب شجاعة وقوة كبيرة.

shutterstock_496264786 (2)

وأضاف الموقع، أن البكاء دليل على أنك قوي، بما فيه الكفاية لتحمّل الألم، فوضع نفسك مكان الظروف الوحشية لبعض الناس وتحملها، ينم عن قوتك حقًا، إذ إنك تحاول معرفة ما إذا كنت قادرًا على الشعور بما يشعرون به فعلًا أم لا.

وأكد، أن البكاء على شخص في فيلم ليس دليلاً على أن الشخص جبان، حتى ولو كانت هذه الشخصية وهمية، ولكنه دليل على أنه بالفعل لديك قلب، وأنك من النوع الذي يمكن أن يكسر نفسه من أجل الآخرين.

كما أن قدرتك على التعافي سريعًا بعد مشاهدتك الفيلم، دليل على قوتك وذكائك، بما فيه الكفاية لفصل الواقع عن الخيال.

وهناك أنواع من الدموع التي يذرفها الناس خلال مشاهدتهم الأفلام، مثل دموع الذكريات عند مشاهدتهم مشهدًا قام بتذكيرهم بموقف معين، أو دموع ناجمة عن العبقرية الفنية للفيلم.

اترك تعليقاً