حمّالات الصدر.. رحلة تطور من النخبوية إلى الديمقراطية

حمّالات الصدر.. رحلة تطور من النخبوية إلى الديمقراطية

بلقيس دارغوث

تعاني صاحبات الصدر الممتلئ من العثور على حمالات صدر أنيقة ومريحة في الوقت نفسه، فبينما تنتشر الحمالات الجميلة والملونة والمزركشة على رفوف المحلات، إلا أنها تنحصر فقط بنخبة قليلة لذوات القياس الصغير.

15047052_565837413586871_6936358593763475456_n

إلا أن بعض السيدات إما يمتلكن صدرًا ممتلئًا أو وزنًا زائدًا يمنعهن من الاستمتاع بشراء حمالات من المجموعات المتجددة والاكتفاء بحمالات ذات دعم حديدي وبألوان أحادية مملة.

15337253_660051134157136_942166596103700480_n

هذا “الانحياز العنصري” دفع ببعض المحلات المتخصصة ببيع الملابس الداخلية النائية إلى إطلاق مجموعات “ديمقراطية” تضم في طياتها جميع قياسات النساء بعدل ومساواة، ما يعني أن النساء يستطعن ارتداء الموديل واللون أنفسهما من قياس A إلى قياس G.

15253271_1615252908771186_6710498882280751104_n

ومن هذه المتاجر “Reformation” و “Beija Flor” في بريطانيا، والتي وعدت مستهلكاتها بتحقيق “العدالة الاجتماعية” على جميع النساء.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات: desk (at) foochia.com