اهتماماتك

"الوقت كالسيف...".. 6 نصائح لتحسين إدارة وقتكِ

"الوقت كالسيف...".. 6 نصائح لتحسين...

لم يعد ممكنًا بالنسبة لكثيرين منا إحداث التوازن المفترض بين حياتهم العملية وحياتهم الشخصية نتيجة لتسارع إيقاع الحياة بشكل عام. لكن خبيرة علم النفس الأسترالية، أليسون هيل، قدمت مؤخرًا مجموعة من النصائح العملية التي تضمن للأشخاص اكتساب أكبر قدر ممكن من التركيز، وهي النصائح التي أبرزتها في كتابها الجديد " Stand Out"، وتنطوي على إدارة الوقت، كتابة القوائم والتمتع بتركيز واضح. وفيما يلي نقدم النصائح الست التي قدمتها أليسون لضمان إدارة الوقت على نحو فعال للغاية : تحقيق أقصى استفادة من الوقت المتاح فرغم أنه من المعروف أن ساعات اليوم محدودة، لكن من السهل استغلالها على أفضل ما يكون، بالتخلص

لم يعد ممكنًا بالنسبة لكثيرين منا إحداث التوازن المفترض بين حياتهم العملية وحياتهم الشخصية نتيجة لتسارع إيقاع الحياة بشكل عام. لكن خبيرة علم النفس الأسترالية، أليسون هيل، قدمت مؤخرًا مجموعة من النصائح العملية التي تضمن للأشخاص اكتساب أكبر قدر ممكن من التركيز، وهي النصائح التي أبرزتها في كتابها الجديد " Stand Out"، وتنطوي على إدارة الوقت، كتابة القوائم والتمتع بتركيز واضح.

وفيما يلي نقدم النصائح الست التي قدمتها أليسون لضمان إدارة الوقت على نحو فعال للغاية :

تحقيق أقصى استفادة من الوقت المتاح

فرغم أنه من المعروف أن ساعات اليوم محدودة، لكن من السهل استغلالها على أفضل ما يكون، بالتخلص من بعض العادات التي قد تهدر الوقت كالسهر لما بعد الـ 9.30 مساء، والتخلي عن اصطحاب الهاتف معك في كل مكان.

التمتع بتركيز واضح

إذا وجدت أن هناك تراكمًا للأعمال التي يتعين عليك إنجازها، فيتعين عليك أن تحددي بوضوح الأعمال الأكثر أهمية بالنسبة لك في الوقت الراهن، ومن ثم تشرعي بإنجازها.

العمل بمبدأ الأولويات

من الضروري أن يبادرالأشخاص بعمل قائمة أولويات لأنفسهم، وإنجاز الأشياء التي من شأنها تسريع وتيرة العمل على مدار اليوم، وبالتالي توفيرالوقت والجهد.

كتابة قائمة بأهم أعمال الأسبوع ثم مراجعتها مرتين

هذه الخطوة تساعد على تنقيح الأعمال وتحديد مدى أهمية كل منها، ومن ثم يسهل عليك تحديد الطريقة التي يمكن أن توفري بها وقتك دون إهدار لطاقتك.

مشاركة عبء العمل

ينصح بإجادة فن تفويض الغير بإنجاز بعض الأعمال نيابة عنك، لأن ذلك سيساعدك بطريقة أو بأخرى على التقاط أنفاسك وتحريرك من مشكلة ضغط الوقت.

تقليل بعض البنود المدرجة في قائمة "المهام المراد إنجازها"

لا ضرورة للاستمرار في كتابة الأهداف دون إنجازها، إنما من الأفضل قضاء بعض الوقت برفقة الأشخاص الإيجابيين، الملهمين والمحفزين.

اترك تعليقاً