فوشيا جديد فوشيا

تعلمي لغة الجسد لتكتشفي خفايا الحوار

قراءة لغة الجسد تساعدكِ في تقريب العلاقات وتوطيدها، أو معرفة ماذا يخبّئ الآخر وراء طريقة كلامه وحتى صمته، فالتواصل غيراللفظي يشكّل ما يصل إلى 60% من المعنى المُراد إيصاله، وملاحظة الإشارات التي يرسلها الأشخاص، تجعلكِ تقرئين الرسائل المخفية، بمهارة مفيدة ومهمّة.

والمطلوب منك القليل من الانتباه مع بعض التدريب، وقد يصبح الأمر موهبة لا تفارقكِ، وستساعدكِ على تخطي ومعرفة أمور كثيرة من حولك، وإليكِ بعض الإشارات التي يجب أن تفهميها:

حديث العينين

 

إذا حافظ الشخص الذي تتحدّثين معه على التواصل بالعينين معكِ لفترةٍ طويلة، فهذا للأسف دلالة على أنّه يكذب، إذ يقول علماء النفس بأنّ الكاذبين يحافظون على نظرةٍ ثاقبة، كي يسيطروا على ردود أفعال الإنسان الآخر، ويمنعوه من التحليل.

حركة القدمين

غالبا حركة القدمين المستمرة تولد الانزعاج للطرف الآخر وتشوشه، وهي دلالة على أنّ الشخص مستعجل أو أنّه متوتّر ويريد أن يغادر بسرعة !.

تكاتف الذراعين

غالبًا هذه الحركة تدل على أن الشخص يشعر بالضغط النفسي أو القلق، أو يخفي نوعًا من قلّة الثقة بالنفس، لهذا ينكمش على نفسه ويجد راحته في تكتيف الذراعين.

تقليد الحركات

إذا تفاجأتِ أن من يحاوركِ يقوم بنفس حركاتك وكأنه مرآة تقفين أمامها، فتأكدي أن حديثكما يجري بشكلٍ جيّدٍ وسلس، وهذا التصرّف غالبًا ما يخلق الإعجاب والتناغم في التفاعلات بين الطرفين.

تحريك الحواجب

إذا لاحظتي أن من يحاورك يرفع حاجبيه بكثرة فقد يكونان علامة خوف أو كذب أو عدم ارتياح، وغالبًا الناس لا يظهرون تعابير الخوف المصغّرة إلا حين يكونون خائفين، أو يكذبون.

أخر الأخبار على فوشيا