فوشيا جديد فوشيا

ما هي الفروقات بين الرجل والمرأة أثناء التسوق؟

لو أجرينا مقارنة ما بين المرأة والرجل في التسوق والشراء، لوجدنا اختلافات عديدة تتجلى أهمها بأن الرجل ينظر للتسوق على أنه مهمة ويجب أن ينتهي منها سريعاً، عدا عن قدرته على تحديد ما يريد شراءه، ثم يدفع المال ويخرج بأسرع ما يمكن.

وهذا ما أكدته إحدى الدراسات عن اختلاف عادات الرجال والنساء في التسوق، ما دعا الشركات لتطبيق استراتيجيات معينة تتعلق بالاهتمام بالديكور والعروض حتى يتردد كلا الجنسين للشراء وإنفاق أموال كثيرة.

إلا أنه وحسب الدراسة، تبقى طريقة الأنثى في التسوق وهي في عُمر الـ 18 هي الطريقة ذاتها في عُمر الـ 43، وفي كل مرة كان يتوقع فيها الجميع أن تتغير عاداتها الشرائية مع التقدم بالعمر، إلا أن الدراسة أثبتت عكس ذلك.

هل يختلف الرجل عن المرأة أثناء عملية الشراء؟

حول هذا الموضوع، أوضح خبير المبيعات والرئيس التنفيذي لشركة ساندلر العالمية علي ذياب لـ "فوشيا" أن الرجل فعلياً يختلف عن المرأة في عملية الشراء، فهو يحب النصيحة في الشراء، والحديث مع البائع لبناء الثقة أولاً، ويشتري بالنصيحة التي يسمعها من البائع.

وأما الأنثى، فقد بيّن ذياب أنها تستمر في التسوق على أمل الوصول إلى المنتج المثالي والذي يراعي عالمها الخاص، وهو ما يهمّها في بعض الأحيان أكثر من سعره أو جودته، عدا عن عدم قبولها بنصيحة البائع، وطريقة شرائها تعتمد على تعدّد الخيارات كي تقرر ما تشتريه.

وأضاف أن طريقة بناء الثقة مع الرجل كـ "زبون" لها تكنيك مختلف عن المرأة التي يُصب التركيز على عاطفتها أكثر. وهو غالباً ما يتسوق لوحده، غير مبالٍ بتخفيض أسعار السلع أو بالألوان، ولكنه يبالي بجودة القطع التي يرغب بشرائها.

وما هي أفضل النصائح للأنثى أثناء التسوق؟

من أهم النصائح التي قدمها الخبير ذياب للمرأة بأن تضع أولويات للشراء، وأن تعرف متى، وأين، وإلى متى ستمضي في عملية التسوق، فالوقت مهمّ كما عملية التسوق.

وعليها أن تستخدم التسوق الافتراضي عبر المواقع على الإنترنت، والذي يعطيها مقارنات في الأسعار، وفكرة جيدة عن المنتج قبل الشروع في التسوق الحركي.

كما نصحها بأن تقاوم جميع الإغراءات بالشراء رغم كل الخصومات المتاحة، خصوصاً إذا كان الشراء من أجل الشراء فقط وليس المنفعة؛ لأن البضاعة عادة تنتهي في خزائنها دون أن تُستخدم ولو لمرة واحدة.

أخر الأخبار على فوشيا