حياتك

بالصور: هاشتاغ كعكة الطلاق يهزّ مواقع التواصل الاجتماعي!

محتوى مدفوع

كل المناسبات جيدة لتناول كعكة لذيذة، أليس كذلك؟ اكتشفوا من خلال هذه الصور كعكات صُنعت خصيصاً لمناسبة الطلاق! الذين صنعوا هذه القوالب الجميلة لمناسبة الطلاق، والذين اشتروا هذا الكعك، ثم انتشار هاشتاغ "كعكة الطلاق" على كل مواقع التواصل، قالوا أن لديهم نظرة مختلفة لفكرة الانفصال، وتساءلوا إن كان يجب دائماً التعامل معه على أنه حادث مأساويّ!. الاحتفال بالطلاق! البعض يقول: لمَ لا؟ .. هذه الظاهرة أو لنقل الموضة هي من صنع الأمريكيين، ثم اتسعت ليعتمدها مواطنو عدة دول ومناطق أخرى في السنوات الأخيرة، وقد وصلت لمنطقتنا العربية أيضاً، إذ سمعنا بكثير من الأزواج الذين تطلقوا في احتفال أو احتفلوا بطلاقهم

كل المناسبات جيدة لتناول كعكة لذيذة، أليس كذلك؟ اكتشفوا من خلال هذه الصور كعكات صُنعت خصيصاً لمناسبة الطلاق!

الذين صنعوا هذه القوالب الجميلة لمناسبة الطلاق، والذين اشتروا هذا الكعك، ثم انتشار هاشتاغ "كعكة الطلاق" على كل مواقع التواصل، قالوا أن لديهم نظرة مختلفة لفكرة الانفصال، وتساءلوا إن كان يجب دائماً التعامل معه على أنه حادث مأساويّ!.

الاحتفال بالطلاق!

البعض يقول: لمَ لا؟ .. هذه الظاهرة أو لنقل الموضة هي من صنع الأمريكيين، ثم اتسعت ليعتمدها مواطنو عدة دول ومناطق أخرى في السنوات الأخيرة، وقد وصلت لمنطقتنا العربية أيضاً، إذ سمعنا بكثير من الأزواج الذين تطلقوا في احتفال أو احتفلوا بطلاقهم خصوصاً من شخصيات معروفة وفنانين.

هنالك من قرروا حتى أن يحتفلوا سوية بانفصالهم، ومن يقول حفلة يقول بالطبع كعك! بين الأشكال الطريفة والمضحكة والأشكال الحاملة لمعنى الفراق الحزين، صانعو الحلويات تفننوا في صنع قوالب الكعك هذه أو "الكاتو"(Gâteau)، ورغم المناسبة غير السعيدة في جوهرها أعطوا شيئاً من التخفيف للحدث بقوالب مبهجة وجميلة.

من بينها يختار المحتفل شكل شريكه الذي انفصل عنه، المخطئ في حق العلاقة برأيه، شكله الذي سيكون عليه في الكعكة، نجد بعضهم مقطوع الرأس، الآخر جسمه مهشّم تماماً، الآخر ملقى في سلة مهملات، الذي يركلها من علوّ الكعكة، أشكال طريفة مع بعض القسوة، وفيها شيء من الإبداع.

تباين الآراء

وقد رأى البعض أن فكرة الاحتفال بالطلاق غريبة جداً، ولكن آخرين ممن أحبوا الفكرة جداً وممن أقدموا عليها بالفعل أعطوا وجهة نظرهم للأمر وهي أن الانفصال والخروج من وضعية سيئة ومهينة، والتخلص من علاقة كانت تسبب لهم التعاسة هي مناسبة أيضاً للاحتفال والسعادة، وهنالك من قال أن أمر الطلاق حتى وإن كان مؤلماً فبالاحتفال به وإنهاء علاقة بسعادة، هو أيضاً محفّز للبدء من جديد، وإعلان أن صفحة قد طُويت وليس على الطرفين سوى فتح صفحة جديدة.

إذاً ولو بحفلة صغيرة تصاحبها كعكة لذيذة فلمَ لا؟ الآراء تختلف ولكن أشكال الكعك طريفة وترسم الضحكة على الفم رغم حزن مناسبتها!

اترك تعليقاً