لماذا حظّرت فرنسا الاتصال بالموظفين بعد انتهاء ساعات العمل ؟

لماذا حظّرت فرنسا الاتصال بالموظفين بعد انتهاء ساعات العمل ؟

أشرف محمد

تستعد فرنسا لإصدار قانون جديد يمنح الموظفين حق عدم الرد على الرسائل الالكترونية أو الاتصالات المتعلقة بالعمل بعد ساعات الدوام الرسمي، حيث كانت بعض الوظائف تُرغم موظفيها على الردّ حتى بعد انتهاء أوقات العمل.

ويفرض هذا القانون على الشركات، التي يعمل فيها 50 موظفاً أو أكثر، ألا تتواصل بالبريد الإلكتروني أو الهاتف مع أي منهم بعد انتهاء ساعات العمل الرسمية.

وتقول مصادر مطلعة، إن فرنسا قررت تمرير هذا القانون بعدما أثبتت بعض الدراسات أن الموظفين يواجهون صعوبات كبيرة لدى محاولة الابتعاد عن جو العمل تفاديًا لشعورهم بنفس التوتر الذي يشعرون به خلال ساعات العمل، وبالتالي كان من الضروري تمرير هذا القانون، الذي من المتوقع أن يضمن لمواطنيها أجواء هادئة ومريحة تنسيهم ضغط العمل.

ورغم الانتقادات التي وُجِّهَت لهذا القانون في البداية، إلا أن باحثين وأطباء شدّدوا على أهمية الفوائد التي سيعود بها هذا القانون على الموظفين في فرنسا على صعيد الرفاهية والصفاء الذهني.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات: desk (at) foochia.com