ليلى أحمد زاهر
ليلى أحمد زاهرإنستغرام

ليلى أحمد زاهر ترد على منتقدي حديثها في "أعلى نسبة مشاهدة"

كشفت الفنانة ليلى أحمد زاهرعن تجربتها في مسلسل "أعلى نسبة مشاهدة"، الذي حقق نجاحاً كبيراً خلال سباق دراما رمضان 2024.

وتحدثت ليلى في تصريحات لبرنامج "تفاعلكم" الذي تقدمه الإعلامية سارة الدندراوي، عن تحدياتها في تجسيد شخصية "نسمة"، مشيرة إلى شعورها بقلق كبير قبل بدء تصوير العمل.

ومع أنها كانت في بداية الأمر غير متأكدة مما إذا كانت قادرة على تقديم الدور بشكل صحيح، إلا أنها وجدت الدافع اللازم للمضي قدماً، بفضل رسالة المسلسل، ومراهنة المخرجة ياسمين كامل عليها.

وفي ردها على انتقادات بعض المشاهدين لطريقة حديثها في المسلسل، أوضحت ليلى أنها استعانت بتجارب حياتية مختلفة، بما في ذلك تفاعلها مع محيط معين عبر منصة تيك توك، لأداء دورها بأفضل طريقة ممكنة.

بالإضافة إلى ذلك، أشارت إلى الجهود المشتركة التي بذلها فريق العمل لتحقيق النجاح، مؤكدة أن تجربتها في تقديم الشخصية كانت تحدياً ممتعاً ومميزاً في آن واحد.

ليلى زاهر تعلق على نهاية "أعلى نسبة مشاهدة"

وعلقت ليلى أحمد زاهر في وقت سابق على نهاية مسلسلها الرمضاني "أعلى نسبة مشاهدة" الذي كتبه سمير الناصر، وأخرجته ياسمين كامل.

وشاركت ليلى عبر حسابها في "إنستغرام" مشهد زيارتها لشقيقتها "شيماء" بالسجن، الذي ظهرت فيه وهي نادمة وتعترف لها بغيرتها الكبيرة منها.

وعلّقت على الفيديو قائلة إن علاقة الأشقاء هي أنبل العلاقات الإنسانية، ويجب على الإنسان أن يحافظ عليها، وأنه لا يجب أن نصل إلى مرحلة تتطلب فيها الدنيا عقابًا كي ندرك قيمة بعضنا البعض. الأخوات هدية من الله وأكثر العلاقات حقيقة وصدقًا في حياتنا.

وأعربت عن حبها الكبير لمخرجة العمل وبطلته سلمى أبو ضيف: بحبك يا شيماء وشكراً للمخرجة الشاطرة أوي.

مسلسل "أعلى نسبة مشاهدة"

الجدير بالذكر أن قصة مسلسل "أعلى نسبة مشاهدة" مستوحاة من قصة حقيقية، وتسلط الضوء على تأثير السوشال ميديا في حياة الشباب، وقدرتها على جذبهم لتغيير مبادئهم من خلال تقديم المال لهم.

وتدور أحداثه حول فتاة فقيرة تدخل "التيك توك" وتصبح مشهورة من دون علم عائلتها، وتتعرض للكثير من المشاكل بسببه.

وهو من بطولة ليلى زاهر، وسلمى أبو ضيف، وحلا هشام، وفرح يوسف، وانتصار، وأحمد فهيم، وإسلام إبراهيم.

ليلى أحمد زاهر
"أعلى نسبة مشاهدة" يتصدر "الترند" بنهاية مؤثرة

Related Stories

No stories found.
logo
فوشيا
www.foochia.com