هل حُقن البوتوكس آمنة خلال الإرضاع؟ وما بدائلها الفعالة؟
Shutterstock

هل حُقن البوتوكس آمنة خلال الإرضاع؟ وما بدائلها الفعالة؟

بعد الولادة، ترغب كل امرأة باستعادة عاداتها وروتينها السابقين، ولكن هناك أشياء قد ترغبين في تأجيلها لفترة أطول قليلاً، خاصة إذا كنت تخططين للرضاعة الطبيعية، ومن بينها علاجات البوتوكس.

Shutterstock
Q

ما هو البوتوكس؟

A

يوضح د. دان بلكين، طبيب الأمراض الجلدية المعتمد من مجموعة نيويورك للأمراض الجلدية في مدينة نيويورك أن البوتوكس هو الاسم التجاري لمادة توكسين البوتولينوم، وهو مركب عصبي يرخي العضلات عند حقنه موضعيًّا؛ ما يؤدي إلى تنعيم خطوط الوجه الدقيقة والتجاعيد بشكل مؤقت.

Q

هل استخدام البوتوكس آمن خلال الإرضاع؟

A

نظرًا لقلة الأبحاث حوله، تحذر إدارة الغذاء والدواء الأمريكية (FDA) من استخدام النساء الحوامل والمرضعات للبوتوكس. ومع ذلك، يشير الدكتور بلكين، إلى أن استخدام البوتوكس أثناء الرضاعة الطبيعية هو موضوع مثير للجدل.

ويقول: يقدمه بعض الأطباء إذا وافقت الأم على ضخ الحليب قبيل العلاج، وآخرون ينصحون بتأجيله إلى أن يتجاوز عمر الطفل ستة أشهر. وبعض الأطباء لن يقدمونه على الإطلاق؛ وذلك خوفًا من اتنقال المركبات الكيميائية إلى الرضيع عبر حليب الأم.

Shutterstock

ما هي البدائل الآمنة للبوتوكس؟

قد تكون العلاجات التجميلية القاسية مثل البوتوكس محظورة أثناء الرضاعة الطبيعية، لكن هذا لا يعني أن عليك التخلي عن العناية ببشرتك بالكامل. على الرغم من أن منتجات العناية بالبشرة الموضعية لا يمكنها تقديم نفس التأثير المضاد للشيخوخة مثل البوتوكس، إلا أن هناك بعض المكونات الآمنة التي يمكنك استخدامها للمساعدة في تحسين الخطوط الدقيقة والتجاعيد، ومنها:

Shutterstock

أرجيرلاين

يوضح الدكتور لوبو أن أحد الببتيدات الاصطناعية، يسمى Argireline، يحاكي تأثير البوتوكس في تثبيط الناقلات العصبية التي تتحكم في الحركة في وجهك. وقد ثبت أنه فعال في تحسين مظهر التجاعيد بنسبة تصل إلى 48% بعد استخدامه مرتين يوميًّا لمدة أربعة أسابيع. يمكنك العثور على الأرجيرلاين في الأمصال والمستحضرات والكريمات التجميلية.

Shutterstock

حمض الجليكوليك

عنصر آخر معروف بقدرته على تحسين مظهر الخطوط الدقيقة والتجاعيد، وهو حمض ألفا هيدروكسي الذي يمكن العثور عليه في منتجات العناية بالبشرة المتنوعة، مثل الأمصال والمرطبات والمقشرات الكيميائية. يقشر المستحضر الطبقة العليا من الجلد لإزالة خلايا الجلد الميتة، ويكشف عن بشرة أكثر نضارة وشبابًا تحتها. ومن خلال القيام بذلك، فإنه يساعد أيضًا على تعزيز إنتاج الكولاجين لمساعدة بشرتك على أن تبدو أكثر امتلاءً ونعومة.

Shutterstock

حمض الهيالورونيك

مكون لطيف وفعال يمكن استخدامه على جميع أنواع البشرة، حتى الحساسة منها والدهنية. والأفضل من ذلك كله، أنه آمن للاستخدام أثناء الحمل أو الرضاعة. ويعد حمض الهيالورونيك عنصرًا شائعًا في العديد من الكريمات والأمصال والأقنعة ومرطبات البشرة والشعر.

هل حُقن البوتوكس آمنة خلال الإرضاع؟ وما بدائلها الفعالة؟
اعتمدي وضعية الإرضاع الأنسب

Related Stories

No stories found.
logo
فوشيا
www.foochia.com