"أغمض عينيك" الحلقة 17.. جود يواجه خطرًا في الجامعة

"أغمض عينيك" الحلقة 17.. جود يواجه خطرًا في الجامعة

لم تنتهِ الأخطار والمشاكل في حياة "جود" نجل الفنانة أمل عرفة في مسلسل "أغمض عينيك"، بعد أن أصبح شابًا وطالبًا جامعيًا يدرس في كلية هندسة المعلوماتية؛ إذ يحاول بعض أصدقائه حرفه عن المسار الصحيح وتدبير بعض المشكلات له.

أحداث الحلقة السابعة عشرة من مسلسل "أغمض عينيك"

بدأت أحداث الحلقة السابعة عشرة من مسلسل "أغمض عينيك" بشعور "حياة" أمل عرفة بسعادة بالغة بسبب دخول ابنها للجامعة، ومن ثم اتجاهها إلى الشركة التي كانت تعمل بها قبل 11 عامًا.

وتُصدم "حياة" عند معرفة أن الشركة تم إغلاقها منذ سنين وبيعت لشخص آخر.

وبدت "سارة" صديقة "جود" سعيدة بقضائها وقتًا معه، خاصة أنه ساعدها بحل واجبها الجامعي، ومن ثم تطلب منه الدخول إلى الجامعة لينزعج "كريم" منهما.

وفي تلك الأثناء يزور "مؤنس"_عبد المنعم عمايري "حياة" ليعتذر منها ويهنئها بخروجها من السجن، لتنفعل الأخيرة عليه وتقول له إنها خسرت ابنها.

وبعدها يتجه "مؤنس" ليعيد "جود" إلى المنزل لكن يغلبه النعاس على الطريق ويتأخر، ما يجعل جود يتوتر ويواجه صعوبة كبيرة بالعودة إلى "المنزل".

ويحاول "مؤنس" عند استيقاظه البحث عنه ولكن دون جدوى، ليعود جود إلى منزله في وقت متأخر جدًا ويرفض الحديث معه.

وفي اليوم التالي يقوم "مؤنس" بإخبار "جود" عن كيفية الذهاب لوحده، وهناك يواجه خطرًا أكبر، خاصة بعدما طلبت "سارة" منه أن يساعد صديقها "عزام" في حل الواجب.

ويقوم "عزام" ببيع واجبه إلى 4 طلاب في الجامعة، ويقول لـ"سارة" إنه سيعلم الطبيب باسمه في حال كشف ملابسات القصة.

أما "سلام" حلا رجب، فتجد بالصدفة فيديوهات إعلامية لـ"يامن" جابر الجوخدار، وتطلب من الوزير أن يقدم له فرصة عمل ضمن الوزارة، كما تصدم من الرسالة التي كتبها "جود" لوالدته والتي تحمل الكثير من المشاعر القاسية.

فيما ستحمل الحلقات المقبلة من المسلسل نهاية مؤسفة لـ"مؤنس" الذي بدأت عليه أعراض النسيان والزهايمر.

"أغمض عينيك" الحلقة 17.. جود يواجه خطرًا في الجامعة
"أغمض عينيك" الحلقة 15.. مشهد مؤثر بين أمل عرفة وابنها في السجن

Related Stories

No stories found.
logo
فوشيا
www.foochia.com