هايلي بيبر تحذر النساء من حبوب منع الحمل بعد إصابتها بسكتة دماغية
جديد فوشيا
01 مايو 2022 7:11

هايلي بيبر تحذر النساء من حبوب منع الحمل بعد إصابتها بسكتة دماغية

avatar لين محمد

أصدرت عارضة الأزياء الأمريكية هايلي بيبر، التي عانت مؤخرًا من سكتة دماغية صغيرة، تحذيرات للنساء اللائي يعانين من الصداع النصفي ويتناولن حبوب منع الحمل.

كشفت هايلي بيبر، البالغة من العمر 25 عامًا، عن تفاصيل محنتها المخيفة الأخيرة، عندما أصيبت بجلطة دماغية جعلتها غير قادرة على الكلام وتاركةً إياها بوجه متدل من جانب واحد، وذلك في فيديو شاركته عبر قناتها على موقع يوتيوب؛ من أجل خلق الوعي بين الناس.

وأشارت هايلي إلى أن المسعفين أخبروها أنها أصيبت بنوبة إقفارية عابرة، والمعروفة باسم السكتة الدماغية الصغيرة، وتابعت تعريف الحالة، قائلة: ”النوبة الإقفارية العابرة هي انسداد مؤقت لتدفق الدم إلى الدماغ، والذي ينذر عادةً بسكتة دماغية.“

وأضافت العارضة الحسناء أن الأطباء أشاروا إلى وجود ثلاثة مسببات لمعاناتها، قائلة: ”أحدها أنني كنت قد بدأت مؤخرًا في تناول حبوب منع الحمل، والتي لم يكن يجب أن أتناولها أبدًا لأنني شخص أعاني من الصداع النصفي على أيِّ حال، ولم أتحدث مع أطبائي عن هذا الأمر“.

وتابعت محذرة: ”أيها السيدات، إذا كنت تعانين من صداع نصفي سيئ وتخططين لتناول حبوب منع الحمل، فتأكدي من إخبار طبيبك لأن الإصابة بسكتة دماغية هي أحد الآثار الجانبية المحتملة لحبوب منع الحمل.“

أما بالنسبة للسببين الآخرين اللذين استشهدت بهما هما سفرها في رحلة جوية طويلة المدى مؤخرًا، وإصابتها بفيروس كورونا.

بالإضافة إلى ذلك، فاجأت هايلي الجميع حينما كشفت أن الأطباء أجروا لها اختبار صدى الفقاعة لفحص قلبها، وتبيَّن أن لديها ثقبًا في قلبها، والذي كانت تعاني منه دون علم منذ ولادتها، وقد خضعت الآن لإجراء لإغلاقه.

وكانت هايلي قد نشرت تدوينةً عبر خاصية ”الستوري“ في حسابها على إنستغرام، قالت فيها: ”يوم الخميس صباحا، كنت جالسة على الإفطار مع زوجي عندما بدأت أعاني من أعراض تشبه السكتة الدماغية وتم نقلي إلى المستشفى“.

2022-05-frustrated-hailey-bieber-requests-leave-me-alone-after-reports-of-her-pregnancy-with-justin-bieber-resurface-001

وأضافت: ”لقد اكتشفوا أنني عانيت من جلطة دموية صغيرة جدًا في دماغي، مما تسبب في نقص طفيف في الأوكسجين، وتعافيت تمامًا في غضون ساعات قليلة“.

ووصفت أن ما مرَّت به من أكثر اللحظات رعبًا في حياتها، لكن حالتها مستقرة وعادت إلى المنزل، وكتبت : ”بالرغم من أن هذه كانت بالتأكيد واحدة من أكثر اللحظات رعبا التي مررت بها على الإطلاق، إلا أنني في المنزل الآن وأقوم بعمل جيد“.

وبحسب صحيفة ”ديلي ميل“ البريطانية فقد جرى نقل هايلي إلى مستشفى بالقرب من بالم سبرينغس في ولاية كاليفورنيا الأمريكية، حيث كان هناك مخاوف من أن يكون ما أصاب هايلي ناجما عن أعراض إصابتها بفيروس كورونا، خاصة بعد تأكيد إصابة زوجها جاستين بيبر قبل نحو 3 أسابيع؛ ما اضطره إلى إلغاء أربع حفلات موسيقية في جولته الغنائية الحالية.