نهلة سلامة: والدي منعني من ثروته.. ولست نادمة على أدوار الإغراء
جديد فوشيا
18 أبريل 2022 8:04

نهلة سلامة: والدي منعني من ثروته.. ولست نادمة على أدوار الإغراء

avatar لين محمد

يبدو أن علاقة الفنانة المصرية نهلة سلامة بوالدها الملحن الكبير فاروق سلامة ليست على ما يرام، منذ انفصاله عن والدتها الفنانة المصرية نوال الصغيرة.

وكشفت نهلة خبايا علاقتها المضطربة بوالدها خلال استضافتها في برنامج ”سابع سما“ مع الإعلامية اللبنانية راغدة شلهوب، حيث أشارت إلى أن علاقتها بوالدها لم تكن جيدة على عكس علاقتها بوالدتها، فقد كان منشغلًا بحياته الخاصة وقرر الانفصال عن والدتها في مرحلة مبكرة من حياتها؛ إذ لم يتجاوز عمرها العام.

وأعربت عن عدم حزنها من والدها، فقد ساعدها كثيرا وعلَّمها الاعتماد على نفسها والاستقلال ماديا.

وأشارت إلى أن عمها الفنان جمال سلامة وزوج والدتها عوضاها عن غياب والدها.

الميراث

صدمت نهلة الجميع حينما أشارت إلى أن والدها كتب نصيبها من ثروته لشقيقتها، لكنها تقبَّلت الأمر دون اعتراض لمعرفتها المسبقة أن شقيقتها تحتاج الأموال أكثر منها، كما تشعر أن من اللازم الحفاظ على أموال والدها من التبذير فهو معروف بتبديده لأمواله هنا وهناك.

وحول ما أشيع عن مرور والدها بضائقة مالية وطلبه مساعدتها، نفَّت الأخبار مؤكدة أنه يمتلك أموالا طائلة بحسب ما قاله الصحفي الراحل بديع سرباية، وقالت: ”قال لي باباكي ملياردير ووراني تحت السرير فلوس كتير“.

أدوار الإغراء

أوضحت نهلة أنها ليست الممثلة الوحيدة التي قدَّمت مشاهد إغراء مؤكدة أن هناك العديدات ممن قدمن هذه الأدوار في الوسط الفني.

وأكَّدت أنها أدَّت هذه المشاهد دون ابتذال، قائلة: ”الحمد لله عملت الإغراء دون ابتذال وفي السياق الدرامي. ماستخدمتش اللبس أوي. استخدمت عنيا وصوتي وإحساسي بالكلمة“.

وإذا ما كانت نادمة على هذه الأدوار، أشارت إلى أنها غير نادمة على الإطلاق فهي ممثلة في نهاية المطاف، إلَّا أنها حاولت الخروج من هذا الإطار بسبب محاولات المخرجين المستمرة في حصرها بأداء مشاهد جريئة؛ فقد رغبت بتقديم شخصيات متنوعة.

زواج قريب

وكشفت الفنانة، البالغة من العمر 53 عامًا، أن هناك بوادر زواجٍ قريب من شخص خارج الوسط الفني، مؤكدةً أن جمال الشريك لم يعد أحد معاييرها، بعدما كانت توليه اهتمامًا كبيرًا، وقالت: ”الحلاوة مش كل حاجة في الراجل. يمكن يبقى حلو وأمّور أوي بس مش راجل، يهمني حاجات تانية دلوقتي“.

وتحدَّثت نهلة عن الحب مُشيرةً إلى أن الحب الأخير هو الحب الحقيقي، وأكَّدت أنها لا تستطيع العيش دون حب وتؤمن أن الزواج لا ينهي تلك المشاعر.

أما عن زيجاتها السابقة، فأكَّدت أن اختياراتها كانت خاطئة بسبب عمرها الصغير.