جديد فوشيا

نيكول وصوفيا تدعمان والدهما الأسطورة "ليونيل ريتشي" بأناقة لافتة

نيكول وصوفيا تدعمان والدهما الأسطور...

حظي المُغني الأسطوري ليونيل ريتشي البالغ من العمر 68 عاماً بفُرصة تكريمٍ استثائية لا يحصل عليها الكثير من نجوم هوليوود، وقد كُرّم النجم عن طريق غرس طبعات يديه وقدميه في صندوقٍ مليءٍ بالإسمنت، على أن يتم إضافة هذه القطعة الاسمنتية كبلاطة تحمل بصمات ريتشي على رصيف هوليوود. وتمّت عملية التكريم هذه على مسرح "تي سي إل الصيني" في هوليوود يوم أمس الأربعاء وسط دعم العائلة والمُعجبين، وكان على رأسهم ابنتا ريتشي الأنيقتان "نيكول وصوفيا" وابنه "مايلز"، بالإضافة إلى حبيبة ليونيل "ليسا باريسا". وشوهدت العائلة وهي تجلس في الصفوف الأمامية للمسرح بينما كانت في غاية السعادة والفخر بمناسبة تكريم والدهم، ولم يغب

حظي المُغني الأسطوري ليونيل ريتشي البالغ من العمر 68 عاماً بفُرصة تكريمٍ استثائية لا يحصل عليها الكثير من نجوم هوليوود، وقد كُرّم النجم عن طريق غرس طبعات يديه وقدميه في صندوقٍ مليءٍ بالإسمنت، على أن يتم إضافة هذه القطعة الاسمنتية كبلاطة تحمل بصمات ريتشي على رصيف هوليوود.

وتمّت عملية التكريم هذه على مسرح "تي سي إل الصيني" في هوليوود يوم أمس الأربعاء وسط دعم العائلة والمُعجبين، وكان على رأسهم ابنتا ريتشي الأنيقتان "نيكول وصوفيا" وابنه "مايلز"، بالإضافة إلى حبيبة ليونيل "ليسا باريسا".

وشوهدت العائلة وهي تجلس في الصفوف الأمامية للمسرح بينما كانت في غاية السعادة والفخر بمناسبة تكريم والدهم، ولم يغب حس الأناقة العالي عن الفتاتين الشهيرتين بولعهما بأحدث صيحات الموضة، كيف لا وهما تعملان عارضتي أزياءٍ عالميّتين.

ارتدت صوفيا ريتشي - 19 عاماً - إطلالة ربيعية تألّفت من كروب توب أسود نسقته مع بنطلون جلدي فضفاض وزمّت خصره بالحزام العريض، وارتدت معهما بليزر كلاسيكيا جاء بتصميم مُربّعات الكاروهات الصغيرة باللونين الأبيض والأسود، وانتعلت في قدميها صندلا مكشوفا.

اختلفت إطلالة نيكول ريتشي - 36 عاماً - عن إطلالة شقيقتها صوفيا، فاعتمدت إطلالة سيدات المُجتمع المخملي بفُستان ربيعي مورّد، نسقته مع جاكيت مصنوع من الفرو الضخم لونه وردي فاتح، وانتعلت معهما بوطا جلديا لونه بُنّي.

يُشارُ إلى أنّه من النجوم الذين حصلوا على تكريم البصمات الاسمنتية كانوا مايكل جاكسون، وماريا كاري، وكوينتين تارانتينو، وجينيفر لورانس وجين فوندا.

اترك تعليقاً